مقتل القيادي بقوات هادي أنيس الشاجري في أبين

‏أبين – المساء برس|‏

‏قتل القيادي بقوات هادي أنيس الشاجري إثر تجدد المعارك بشكل عنيف بين قوات الانتقالي المدعومة من الإمارات وقوات الإصلاح التي تقاتل تحت غطاء “الشرعية”.

‏وقالت مصادر جنوبية أن القيادي بقوات هادي من القيادات البارزة في اللواء الثالث حماية رئاسية وأن عدد آخر من أفراد اللواء ذاته قتلوا إثر هجوم لقوات الانتقالي على جبهتي الطرية والشيخ سالم في شقرة جنوب أبين.

‏وأكدت المصادر أنه ومنذ ساعات الليل الأولى ليوم أمس الأربعاء اندلعت المواجهات بين الطرفين، وذلك بعد ساعات من سحب السعودية لجنة مراقبتها لوقف إطلاق النار المفترضة والتي تمت بموجب اتفاق الرياض.

‏وكانت قوات الانتقالي قد هددت بالانتقام لمقتل قيادات بارزة بقواتها الأسبوع قبل الماضي بهجوم بطائرة مسيرة تركية تابعة للإصلاح، بالإضافة إلى تأكيد الانتقالي يوم أمس بالتصدي لأي هجمات أو تحشيدات لقوات الإصلاح على جبهات القتال.

‏وكانت قوات الإصلاح قد أرسلت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى أبين بهدف شن هجوم عنيف فيما يبدو أن الإصلاح كان يخطط لمعركة فاصلة مع الانتقالي في أبين قبيل إعلان هادي تشكيل الحكومة.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف