مسؤولة أممية تحذر: أوقفوا الحرب أطفال اليمن في خطر أكبر

صنعاء – المساء برس|

سلطت مسؤولة أممية الضوء على ما تسببته الحرب السعودية الإماراتية على اليمن، وتأثيرها الأكبر على الأطفال، الذين أكدت إنهم في “خطر أكبر”.

وقالت المديرة التنفيذية لليونسيف هنرييتا فور، في بيان لها إن الحرب الدائرة في اليمن جعلت من اقتصاد البلد  يترنح ونظامه الصحي وصل إلى حافة الانهيار منذ سنين وبنيته التحتية العامة الحيوية قد تضررت أو تدمرت وهناك تجاهل فاضح وصادم للقانون الإنساني الدولي.

وأوضح البيان:  “يسير اليمن رويداً رويدا نحو ما وصفه الأمين العام للأمم المتحدة “أسوأ مجاعة يشهدها العالم منذ عقود” ما يعني أن الخطر على حياة الأطفال بات أكبر من أي وقتٍ مضى”.

وأضاف أن حياة ملايين الأطفال في خطر كبير  مع دنو اليمن أكثر من حافة المجاعة، وأن هناك أكثر من 12 مليون طفل بحاجة إلى المساعدة الإنسانية، مؤكداً أن أطفال اليمن بحاجة إلى السلام, ويجب وقف النزاع الوحشي من أجل العودة إلى حياة الطفولة، والتمكن من إعادة بناء اليمن في نهاية المطاف.

 

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف