بتمويل تركي.. الإخوان ينشؤون معسكرين في لحج وتعز

متابعات خاصة – المساء برس|

 

استحدثت جماعة الإخوان المسلمين، اليوم السبت، معسكرين جديدين بتمويل تركي في محافظتي لحج وتعز، في إطار مساعي تركيا لتعزيز تواجدها في الجغرافية المحاذية لمضيق باب المندب الاستراتيجي.

ونقلت وسائل إعلامية مختلفة عن مصادر عسكرية معلومات عن بدء القيادي في حزب الإصلاح الإخواني والمدعوم من تركيا، الشيخ حمود المخلافي، المقيم بتركيا، بإنشاء معسكرين جديدن في لحج وتعز.

وقالت المصادر إن قيادات في الإصلاح بدأت حملة كبيرة لحشد مجندين بناء على تعليمات من القيادي حمود المخلافي، ونقلهم إلى المعسكرين المستحدثين في مديرية المضاربة بلحج، ومديرية الشمايتين بمنطقة الحجرية المحاذية للحج بمحافظة تعز.

وبحسب نفس المصادر، فقد أنشأ الإخوان معسكرًا في وادي “تب” بمنطقة العلقمة في ميدرية المضاربة التابعة لمحافظة لحج إداريًا، بالتوازي مع إنشائها معسكرًا آخر في منطقة “الجحار” بعزلة الحضارم في مديرية الشمايتين بمنطقة الحجرية بمحافظة تعز.

وأشارت إلى أن هذه التحركات والاستحداثات جاءت بإيعاز وتمويل تركي، لتعزيز تواجد قوات الإخوان في هذه المنطقة الاستراتيجية لقربها من باب المندب وعدن والساحل الغربي.

واعتبر مراقبون هذه الخطوة، تعزز من مخاوف الإمارات التي تسيطر على عدن والساحل الغربي وباب المندب، من تدخل عسكري تركي وشيك يجري التحضير له على قدم وساق قد يسحب البساط من تحتها في اليمن، سيما بعد الكشف عن تواصلات تركية مع قيادات في المؤتمر الشعبي العام والحراك الجنوبي وعدد من المكونات الفاعلة في الجنوب، في إطار سعيها لتمهيد الأرضية لتدخلها العسكري القادم، .

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف