تحقيق مصور يكشف سرقة الإصلاح للنفط الخام وتهريبه عبر سواحل شبوة

متابعات خاصة – المساء برس|

كشف موقع جنوبي إخباري في تحقيق مصور عن سرقة الإصلاح للنفط الخام وبيعه لسماسرة السوق السوداء في الإقليم عن طريق التهريب من سواحل شبوة الخاضعة لسيطرة الإصلاح.

وتكشف الصور التي نشرها موقع “الجنوب اليوم” تهريب الإصلاح المسيطر على شبوة عشرات القاطرات من النفط عبر خطوط فرعية بشكل يومي لصالح قيادات عسكرية ومدنية تابعة للاصلاح.

واعتبر الموقع إن الصور التي نشرها تكشف سبب تمسك الإصلاح واستماتته للحفاظ على شبوة كمنطقة خاضعة لسيطرته، مضيفاً إن عمليات الإصلاح للتهريب تتم بمختلف الطرق والأساليب وبرعاية رسمية من قبل مليشيات الإصلاح، في إشارة إلى قوات هادي الموالية للإصلاح في المحافظة، وبمباركة المحافظ محمد بن عديو.

ويضيف الموقع إن الإصلاح يعتمد في تهريب النفط الخام على ميناء النشيمة بكميات تجارية شهرياً، بالإضافة إلى ان الحزب منذ سيطرته على شبوة في اغسطس 2019، يستقبل شحنات نفط مهرب في ميناء بئر علي ويقف وراء بيع كميات كبيرة من المشتقات النفطية المهربة في السوق اليمني ويدر من ذلك النشاط اموالاً طائلة، فالإصلاح وإن حاول التهرب من مسئوليته تجاه ارتفاع نشاط تهريب النفط في شواطئ شبوة واتهام شخصيات عسكرية، فإن تلك الشخصيات العسكرية تابعة له ولحكومة هادي.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف