صنعاء تكشف عن نتائج حملاتها الأمنية ضد “داعش”

البيضاء – المساء برس|

كشف جهاز الأمن والمخابرات في إحاطة صحفية، اليوم،  نتائج سير العمليات الأمنية بمحافظة البيضاء، والتي تزامنت مع العملية العسكرية الكبرى في مديريات (ولد ربيع، والقُرَيشية)خلال شهر أغسطس 2020م .

ونفذ أمن قوات حكومة صنعاء عمليات أمنية واسعة ضد تنظيمي “القاعدة” و”داعش” في محافظة البيضاء منذ الفترة من 8/8/2020م، وحتى 22/10/2020م، وتكلكت جميعها بالنجاح.

وكانت أبرز نتائجها إفشال مخططات “إرهابية” خطيرة وضبط عشرات العناصر من تنظيمي القاعدة وداعش، منها المتخصصة في زعزعة الأمن والاستقرار من خلال زرع العبوات الناسفة و التفجيرات، وضبط كميات كبيرة من الأسلحة كانت بحوزة عناصر التنظيمين مع عدد من المهربين للأسلحة.

ونفذت القوات الأمنية التابعة لقوات صنعاء خلال تلك الفترة العديد من العمليات على عدد من أوكار ومنازل لقيادات وعناصر القاعدة في مديريات الطَفّة الشرية الملاجم ولد ربيع والقرشية والسوادي.

قبضت على إثرها القوات الأمنية العديد من العناصر و قيادات وأمراء التنظيمين في محافظة البيضاء منهم مسؤول المخابرات المركزية لداعش المدعو/ أحمد عبدربه سالم الباكري المكنى “زبارة الشبواني”، وهو المسؤول في تدريب العناصر المختصة للقيام بعمليات انتحارية,. والمدعو: محمد أحمد الشيبة الحرازي “وثاب الصنعاني”أحد أخطر عناصر داعش والمطلوب لدى الأجهزة الأمنية على خلفية تفجير مسجد البليلي ومسجد النور بأمانة العاصمة. كم تم القبض على المدعو/ ناجي علوي محمد المسوع المكنى “أبو نهيان” أمير تنظيم القاعدة بمديرية(الطَفّة).

وأشار جهاز الأمن والمخابرات في الإحاطة الصحفية إلى دور أبناء محافظة البيضاء الكبير في التعاون مع الأجهزة الأمنية والمساهمة في تحقيق هذه الانتصار. داعيا أياهم إلى المزيد من اليقظة والانتباه. وختم الجهاز الإحاطة بتأكيداته بأن العمليات ضد هذا التنظيمين مستمرة وأن الأجهزة الأمنية لن تألوا جهداً في متابعة وضبط العناصر التخريبية أياً كان توجهها وتبعيتها”.

 

 

 

 

8/8/2020م

 

 

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف