صنعاء تجدد رفضها وإدانتها لهرولة بعض الأنظمة نحو تطبيع العلاقة مع اسرائيل

صنعاء – المساء برس|

جدد وزير الدفاع في حكومة صنعاء، اليوم، رفض وإدانة حكومته لهروله بعض الأنظمة نحو تطبيع العلاقة مع اسرائيل والتي كانت آخرها السودان.

واعتبر وزير الدافع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي أن ما وصفها خيانة الأمة للشعب الفلسطيني والبيع والشراء للقضية الفلسطينية لن يغير شيئا من حقائق التاريخ والجغرافيا.

وأكد الوزير العاطفي أن “تحرير الأراضي اليمنية من الغزاة والمحتلين ، هو أولويتنا على طريق تحرير الأقصى الشريف العاصمة الأبدية لفلسطين”. مضيفا:” سيظل اليمانيون على درب اسلافهم الأوائل من الاوس والخزرج في حمل راية الإسلام والذود عن الرسالة ونصرة خاتم الأنبياء.

جاء ذلك في فعالية نظمتها وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة في العاصمة صنعاء، بذكرى المولد النبوي، حيث وجه المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد سريع خلال الفعالية رسالة إلى ما أسماهم “الأعداء” في أشارة إلى دول التحالف والتي طبعت أغلبها العلاقات مع الكيان الإسرائيلي: إذا كانت بعض الأنظمة قد تخلت عن أقدس المقدسات للأمة فما يزال في الأمة شعوب حرة لن تتخلى عن مقدساتها واليمن على رأسها .

وتابع العميد سريع: “كما برز اليمنيون عند فجر الإسلام مع الرسالة الخاتمة حملة لها وناصرين ، ما نزال اليوم على ذات الدرب والمسيرة في زمن قل فيه الوفاء للرسول الأكرم وكثر الخائنون لقضايا الأمة وثوابتها .

وأردف سريع: أننا نحيي هذه الذكرى تحت طوق الحصار والاستهداف الواسع من الجاهلية الجديدة وقد انحازت الأنظمة المعتدية على بلدنا إلى صف اليهود بشكل علني.. وقال متحدث قوات صنعاء إن ما يحدث شاهد جديد على أن هذا “العدوان” أمريكي وصهيوني بامتياز.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف