وسط انفلات أمني كبير.. مجهولون يغتالون ضابطًا في جهاز الأمني القومي بعدن

متابعات خاصة – المساء برس|

 

اغتال مسلحون مجهولون، اليوم الأربعاء، ضابطًا في جهاز الأمن القومي، في محافظة عدن، وسط حالة من الانفلات الأمني في المدينة مع تحريك الانتقالي ملف العسكريين واستئناف اعتصامهم، بعد اشتداد الضغوط السعودية عليه فيما يتعلق بتنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض.

وقالت مصادر محلية في عدن، إن مسلحين يستقلون دراجة نارية فتحوا نيران أسلحتهم على الضابط في جهاز الأمن القومي ناصر عبدالقادر الجعدني في شارع الكثيري بمديرية المنصورة.

وأوضحت المصادر أن الجعدني فارق الحياة مباشرة بعد إصابته، قبل أن يلوذ الجناة بالفرار.

وأشارة إلى أن الضابط كان قد عاد قبل عدة أشهر من السعودية بعد تخرجه من أكاديمية الملك فهد الأمنية.

وتشهد محافظة عدن انفلاتًا أمنيًا كبيرًا وارتفاعًا في معدلات الجريمة، وسط عجز كامل من الأجهزة الأمنية عن القيام بمهامها بسبب الصراع المتنامي أدوات التحالف واختلاف أجنداتهم.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف