برعاية سعودية إماراتية،، سكان الجنوب يعيشون جحيم الدنيا

عدن – المساء برس|

قتل ضابط حديث التخرج في محافظة عدن، اليوم، بنيران مسلحين مجهولين كانوا على متن دراجة نارية.

وحسب مصادر صحفية فأن الملازم أول ناصر الفضلي تخرج قبل قرابة عام ونصف من كيلة الملك فهد الأمنية تعرض اليوم أثناء تواجده في تقاطع حي الكثيري بمديرية المنصورة لطلقات نارية من قبل مسلحين عى متن دراجة نارية.

ومدينة عدن الواقعة تحت سيطرة التحالف، تصاعد  فيها خلال الأونة الأخيرة جرائم الاختطافات والاغتيالات وأيضا الانتهاكات بحق المواطنين بأشكالها المتعددة.

ويرى مراقبون ما يحدث في عدن هو ما كان يخطط له التحالف السعودي الإماراتي، ولكن الأونة الأخيرة أثبتت أن المخطط يجري تنفيذه بشكل أسرع .

واستمرار تغذية التحالف الصراع بين فصائله في المناطق الجنوبية، خير دليل على ذلك حيث أن الأونة الأخيرة شهدت أيضا تصعيدا لأعمال تهدف لاقلاق السكنية، من خلال عمليات السطو والاختطاف والاعتقال القسري وغيرها، وإلى بث الرعب في قلوب المواطنين الذي وصف ناشطون حالتهم  بأنها لا تختلف عن مايعاش في الجحيم.

وكان مسؤول تركي قد تعرض في المحافظة أمس لمحاولة اغتيال أدت إلى إصابته برصاصتين إحداهما اخترقت رأسه.

محاولة اغتيال مسؤول في الصليب الأحمر التركي.. الإمارات تتحرش بتركيا في عدن

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف