صنعاء تنفي اداعاءات إعلام التحالف بشأن الأسرى المحررين

صنعاء – المساء برس|

نفى متحدث قوات حكومة صنعاء العميد يحيى سريع، اليوم، الادعاءات التي نشرها وروجها إعلام التحالف السعودي الإماراتي بشأن الأسرى المحررين من ضمن صفقة تبادل الاسرى الموقعة مع الطرف الآخر في جنيف، والتي تمت برعاية أممية.

وكانت مواقع تابعة للتحالف السعودي أدعت بأن سلطة صنعاء تعزم على إرسال المحريين طواعية إلى الجبهات بعد تحريرهم بيوم أو يومين.

أوضح العميد سريع أن “الأسرى سيرسلون إلى أسرهم للاهتمام بهم وللقاء أهلهم وأحبتهم، وبعد ذلك هم من سيختارون إلى أين يريدون الذهاب لأنهم أحرار”.

وهنأ أسر الأسرى المحررين في الاتفاق الأخير الذي اعتبره نجاحه إنجاز سياسي وعسكري وإنساني، وتابع: “نبارك لأسر الأسرى الأحرار تحرير أبطالنا من سجون دول العدوان ومرتزقتهم”.

وأضاف العميد سريع قوله أن “قادم الأيام سيكون هناك مفاجآت كبيرة للعدو إذا لم يتم الإفراج عن بقية أسرانا”. مؤكدا جهوزية قواتهم الكاملة لخوض أي معركة بكل ثقة، وقال: لدى القوات المسلحة اليمنية في الجبهات ما يكفي من الأفراد.

وذكر متحدث قوات صنعاء بأن  “هناك ما بين 50-60 معتقلا من الصيادين وممن ألقي القبض عليهم من قبل العدو في طريقهم للسفر، أفرج عنهم ضمن أسرانا، وقد قدمهم العدو كأسرى واستغل وجودهم لديه”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف