بعد تطبيعها مع إسرائيل.. الجبواني يدعو هادي لطرد الإمارات من اليمن وتحرير بلحاف

متابعات خاصة – المساء برس|

 

طالب وزير النقل المستقيل من حكومة هادي، صالح الجبواني، الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي، بالاستغناء عن دور الإمارات في اليمن، مؤكدًا على ضرورة تحرير منشاة بلحاف النفطية من القوات الإماراتية.

وقال الجبواني، في حوار مع موقع “عربي 21” أمس الأربعاء، إنه من غير المنطقي أن تبقى أبو ظبي في اليمن عقب تحالفها مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، لافتًا إلى أن ما حدث بين دولة الكيان الصهيوني والإمارات، هو تحالف وليس تطبيعًا، مؤكدًا أن هذا التحالف بات مهددًا للامن القومي اليمني، حد تعبيره.

وأشار إلى أن الإمارات موجودة في بلحاف منذ سنوات، معتبرًا هذا الوجود قد “عطل الميناء الغازي الأضخم بالشرق الأوسط”، مضيفًا بأن وجودها لا يقتصر في بلحاف فقطب، بل “أنها تتواجد عسكريا في معسكر “العلم” شمال شرق مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة، والذي يتوسط حقول النفط”.

وأكد الوزير المستقيل، بأن الإمارات لا تخفي مطامعها في اليمن، مستدركًا: “ولذلك، تسعى للسيطرة على حقول النفط والغاز وموانئ التصدير المخصصة لها”، حسب قوله.

وفيما يخص تواجد القوات الإماراتية في منشأة بلحاف الغازية، أشار الجبواني إلى أن الكرة باتت الآن في ملعب “الشرعية” للسيطرة على بلحاف من التواجد الإماراتي وإعادة تصدير الغاز والنفط وإنقاذ الاقتصاد اليمني من الانهيار، في إشارة إلى استغلال التوترات العسكرية الدائرة منذ أيام بين القوات الإماراتية وقوات حزب الإصلاح التي توسعت إلى معارك عنيفة بين الجانبين، لطرد القوات الإماراتية من المنشأة النفطية.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف