مصادر تؤكد عدم شمول اتفاق الأسرى لأي من أبناء مأرب من أتباع هادي

خاص – المساء برس|

كشفت مصادر خاصة لـ”المساء برس” عدم شمول أي من أبناء مأرب الأسرى من المقاتلين الموالين للتحالف السعودي الإماراتي وقوات هادي لصفقة تبادل الأسرى المتفق عليها بين صنعاء وحكومة المنفى.

وقال مصدر اطلع على قائمة الأسرى المقدمة من طرف حكومة هادي، أن القائمة لم تتضمن أياً من أسرى قوات هادي الموالين للتحالف من المنتمين لمحافظة مأرب شرق اليمن.

ولفت المصدر أن خلو قائمة أسرى هادي من أي من أسرى محافظة مأرب يعد استهانة بحق أبناء مأرب الذين وقفوا لخمس سنوات إلى جانب هادي وقواته وقدموا أبناءهم للقتال مع التحالف السعودي الإماراتي دفاعاً عن هادي وشرعيته، في مواجهة قوات الحوثي وصنعاء وانتهى بهم المطاف للوقوع في الأسر ليتم التخلي عنهم بهذه السهولة من قبل هادي ولجنته التفاوضية وعدم تضمينهم ضمن قائمة الأسرى المتفق الإفراج عنهم.

ورجح المصدر أن يكون استبعاد الأسرى المنتمين لمأرب من قائمة من سيتم الإفراج عنهم من قبل لجنة هادي مؤشر على إدراك حكومة هادي بأنها لن تتمكن من البقاء في مأرب وأن قوات صنعاء ستدخل المدينة عمّا قريب وهو ما يجعل من تضمين أسرى مأرب ضمن القائمة لا جدوى منه بالنسبة للحكومة المنفية التي بدأت بترتيب وضعها لما بعد سقوط مأرب ومن ذلك إطلاق أسرى مقربين من قيادات سياسية وعسكرية تابعة لهادي بهدف إخراجها من اليمن نهائياً.

كما لفت المصدر إلى أن إهمال هادي لأسرى مأرب واستبعادهم من قائمة الأسرى، ورغم ما سيتسبب به ذلك من انخراط المزيد من قبائل مأرب مع صنعاء والاصطفاف مع قواتها ضد التحالف، دليل على أن هادي وقواته لم يعد يهمها شأن مأرب وأبنائها حتى ممن يقفون في صفها.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف