رداً على اتهامات خارجية هادي.. الانتقالي يتهم الشرعية بعرقلة تنفيذ “الرياض” وتقويض لملس

خاص – المساء برس|

على وقع الاتهامات التي وجهها وزير خارجية حكومة المنفى الموالية للتحالف، محمد الحضرمي بشأن عرقلة الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات لتنفيذ اتفاق الرياض ومنع عودة مدير أمن عدن إلى المدينة، رد الانتقالي على اتهامات هادي بدعوة الأخير لتنفيذ الالتزامات المنصوص عليها باتفاق الرياض بشأن دعم المحافظ احمد لملس.

ودعا الانتقالي في بلاغ صادر عن لجنة علاقاته الخارجية، حكومة هادي إلى دعم لملس خاصة فيما يتعلق بتوفير الخدمات العامة، محملاً هادي بمسؤولية عرقلة تنفيذ الاتفاق.

وزعم الانتقالي أنه استوفى كافة المتطلبات من جهته لتنفيذ اتفاق الرياض عبر آلية تسريعه الصادرة من الرياض في نهاية يوليو الماضي، مضيفاً إنه سلم خطط فصل ونقل القوات من أبين إلى الجبهات وكذا نقل قواته من عدن إلى خارج المدينة.

ودعا الانتقالي التحالف السعودي الإماراتي لاتخاذ ما وصفه بـ”موقف حازم تجاه الأطراف المعرقلة لتنفيذ الاتفاق”، في إشارة إلى حكومة هادي وقوات الإصلاح.

وكان وزير خارجية هادي، محمد الحضرمي قد غرد أمس متهماً الانتقالي بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض داعياً إياه إلى احترام التزاماته والسماح لمدير أمن عدن بالعودة وتمكينه من مهامه، بالإضافة إلى إخراج الانتقالي لقواته من عدن.

وكانت تغريدات الحضرمي جاءت عقب منع الانتقالي لمدير الأمن الجديد محمد الحامد من العودة إلى عدن حيث كانت قد أبلغته السعودية بأنها ستنقله عبر طائرة خاصة من مطار الرياض إلى مطار عدن غير أنه عاد من مطار الرياض بعد أن رفض الانتقالي السماح له بالوصول وهدد بمنع الطائرة السعودية من الهبوط بمطار عدن.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف