الإصلاح يحشد أنصاره في وادي وصحراء حضرموت

‏خاص – المساء برس|

‏أفادت مصادر خاصة لـ”المساء برس” أن الإصلاح حاول استعراض قوته في وادي وصحراء حضرموت خلال اليومين الماضيين من خلال استغلال ذكرى ثورة 26 سبتمبر لحشد أنصاره ومؤيديه في عدة فعاليات بعدة مديريات بوادي حضرموت.

‏وقالت المصادر إن الهدف من هذا التحشيد، على الرغم من أنه جاء باسم الاحتفال بذكرى ثورة 26 سبتمبر، إلا أنه هدفه توجيه رسالة سياسية للأطراف المتصارعة في حضرموت بأن الإصلاح حاضر في الوادي ولديه قاعدة.

‏كما قرأ المراقبون رسالة الإصلاح بأنها مؤشر على مضي الحزب في تنفيذ هدفه المتمثل بتعيين صلاح باتيس رئيس فرع الحزب بحضرموت محافظاً للمحافظة أو على الأقل فصل الوادي والصحراء عن الساحل في حضرموت وتعيين محافظ لمديريات الوادي والصحراء تابع للإصلاح.

‏يأتي ذلك بالتزامن مع حالة من الانهيار الشامل في تقديم الخدمات الأساسية من قبل سلطة حضرموت للمواطنين بما في ذلك خدمة الكهرباء المنقطعة منذ عدة أسابيع، بالإضافة إلى خروج مظاهرات واحتجاجات في معظم شوارع مدينة المكلا ضد سلطة حضرموت وسلطة التحالف السعودي الإماراتي وسلطة هادي المنفية.

‏بالمقابل أيضاً يستغل التيار الموالي للسعودية في حضرموت عبر حلف قبائل حضرموت ومؤتمر حضرموت الجامع، ‏ما يحدث ليروج لنفسه الجهة البديلة لقيادة حضرموت بالتزامن مع مشاركته في مفاوضات الرياض لنيل نصيب حضرموت من الحقائب الوزارية بالتشكيلة الجديدة لحكومة هادي التي يشرف عليها السفير السعودي.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف