تحقيق استقصائي يكشف فضيحة مدوية بشأن بتر أطراف جرحى تعز وعلاقة مركز سلمان

متابعات خاصة – المساء برس|

من المتوقع أن يخرج إلى العلن تحقيق استقصائي لشبكة أريج يكشف بالوثائق تفاصيل عمليات جراحية لبتر أطراف جرحى من المقاتلين الموالين للتحالف من أبناء تعز في أحد المستشفيات والحصول على مبلغ مالي كبير من قبل مركز الملك سلمان للإغاثة عن كل عملية بتر.

وحسب ما نشر الصحفي وجدي السالمي بحسابه على فيس بوك فإن التحقيق يكشف بالوثائق عمل طبيب أوكراني كان يحمل شهادات مزورة في مستشفى البريهي بتعز والذي استمر حتى نهاية العام 2018، ونفذ عمليات بتر أطراف لجرحى تعز.

ويكشف التحقيق أن المستشفى الذي تعاقدت معه قوات هادي لمعالجة جراحاها كان يحصل على 4 آلاف دولار من مركز سلمان للإغاثة عن كل عملية بتر للجرحى بتعز.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ