غريفيث يصل الرياض ومزاعم سعودية بوجود “مسودة أخيرة” لإعلان مشترك لوقف النار

خاص – المساء برس|

وصل المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث العاصمة السعودية الرياض والتقى بوزير خارجية حكومة المنفى، محمد الحضرمي.

وكانت وسائل إعلام سعودية قد نقلت عن من وصفتها بالمصادر الدبلوماسية أن غريفيث سيبحث خلال هذا الأسبوع ما وصفتها المصادر بـ”المسودة الأخيرة للإعلان المشترك لوقف إطلاق النار الشامل وبدء المشاورات السياسية للحل”.

ونشرت صحيفة الشرق الأوسط السعودية، نقلاً عن المصادر أن هناك اجتماعاً مرتقباً في سويسرا لمناقشة ترتيبات الحل الشامل في اليمن.

وفور وصول غريفيث للرياض التقى برئيس حكومة هادي السابق احمد عبيد بن دغر ورئيس برلمانه، سلطان البركاني، كما التقى بوزير الخارجية محمد الحضرمي والذي كرس لقاءه بالمبعوث الأممي لمناقشة اتفاق السويد بشأن الحديدة والذي تسعى سلطة هادي لنقضه والانسحاب منه هرباً من التصعيد العسكري الحاصل في مأرب التي باتت قاب قوسين من سيطرة قوات صنعاء المدينة التي تعد آخر معقل لقوات حكومة المنفى في المناطق الشمالية.

وأبلغ الحضرمي، المبعوث الأممي أن على المجلس الانتقالي الموالي للإمارات سحب قواته من عدن وإعادة تطبيع الأوضاع بسقطرى، في إشارة إلى أن حكومة هادي تشترط لتنفيذ اتفاق الرياض خروج الانتقالي من عدن وتسليم سقطرى للقوات السعودية التي كانت مسيطرة على الجزيرة قبل تسليمها لقوات الانتقالي والإمارات من جديد.

ورغم ما نشرته الصحيفة السعودية إلا أن الأنباء الرسمية الصادرة عن حكومة هادي المنفية لم تشر بأي شكل من الأشكال إلى وجود مسودة أخيرة لوقف إطلاق النار.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف