النائب العام يوجه بإجراء تحقيق حول شحنة 4900 طن من نترات الأمونيوم في ميناء عدن

عدن-المساء برس| أثار الصحفي العدني المعروف والمقرب من الشرعية فتحي بن لزرق ضجة عارمة، بعد تأكيده على وجود شحنة نترات أمونيوم تقدر بـ4900طن من مادة نترات الأمونيوم وهي كمية ضعف تلك التي أحدثت كارثة كبرى في العاصمة اللبنانية بيروت قبل أيام.

وبعد إنكار العديد من القيادات والمسؤولين في ميناء عدن لهذه المعلومة التي قال بن لزرق أنها مؤكدة، وجه النائب العام في مدينة عدن الدكتور علي الأعوش، اليوم السبت، بالتحقيق في مزاعم وجود شحنة من مادة نترات الأمونيوم الخطيرة.

وأصدر الأعوش توجيهات إلى رئيس نيابة استئناف عدن بالتحقيق في مزاعم وجود130 حاوية في ميناء عدن تحتوي 4900 طن من نترات الأمونيوم والوقوف على حقيقة ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي والتصرف وفق القانون.

الجدير بالذكر أن مدينة عدن تعيش انقساما خطيرا وفوضى أمنية عارمة تشبه إلى حد كبير الانقسامات والفوضى الأمنية التي تعاني منها العاصمة اللبنانية بيروت، ويخشى مراقبون أن تكون هذه الفوضى التي ترعاها دول إقليمية على رأسها السعودية والإمارات، مبررا لتدمير مدن عربية لتمرير مخطط عدو الأمة العربية والإسلامية الصهيوني، وتبرير عودة الاحتلال تحت عنوان تأمين المدن، كما فعلت بعض القوى والأحزاب في لبنان والتي طالبت بعودة الانتداب الفرنسي والوصاية الغربية على البلاد.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ