بوادر فشل “الرياض2”.. مواجهات بأبين بين أدوات التحالف المحلية

أبين – المساء برس|

في الوقت الذي يتوقع فيه مراقبون فشل اتفاق الرياض الأخير وتعثره منذ بدايته، تأتي المعلومات من جبهات أبين لتؤكد تلك التوقعات.

وفي الوقت الذي نص فيه اتفاق الرياض الأخير الذي وافقت عليه حكومة هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات على وقف العمليات العسكرية كافة في أبين والعمل على سحب الطرفين لقواتهما وفصل مناطق سيطرتهما عن بعض، قالت مصادر محلية اليوم الثلاثاء أن المواجهات بين الانتقالي وقوات الإصلاح التي تقاتل تحت اسم (قوات الشرعية) لا زالت مستمرة منذ اليوم الأول لإعلان التوصل إلى صيغة لتنفيذ بنود الاتفاق.

وأشارت المصادر أن المواجهات اليوم الثلاثاء زادت بشكل أكبر من الأيام الماضية، حيث شهدت جبهتي القتال شرق زنجبار والطرية مواجهات بين الطرفين وُصفت بالعنيفة.

وحسب المصادر فإن التوقعات تشير إلى أن الوضع العسكري في أبين يزداد توتراً بين الطرفين، مضيفة بألا أمل في أن ينفذ البند المتعلق بمعارك أبين في اتفاق الرياض على أرض الواقع، وذلك بالنظر إلى الاستعدادات التي يعمل عليها الطرفان والتي تنبئ باحتمال تفجر الوضع العسكري من جديد بشكل عنيف وبما يشمل مناطق أوسع واستخدام عتاد عسكري ثقيل أيضاً.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ