بيان للإصلاح ينطبق عليه مقولة الجبواني: إذا لم تستطع مقاومة اغتصابك فعليك بالاستمتاع

خاص – المساء برس|

في بيان بدى فيه حزب الإصلاح مستمتعاً بعملية اغتصابه سياسياً من قبل التحالف السعودي الإماراتي، بعد أن عجز عن مقاومة هذا الاغتصاب، دعا الحزب إلى تسريع اتفاق الرياض الذي أعلن مؤخراً وقبلت به حكومة هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال الحزب في بيان رسمي بمناسبة عيد الأضحى المبارك إن اتفاق الرياض الأخير “مدخل لعودة الدولة ومؤسساتها وتوسيع قاعدة المشاركة السياسية والتفرغ لمعركة الدولة وإسقاط الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران” حسب قوله.

مراقبون اعتبروا بيان الإصلاح الذي لم يتطرق البتة إلى المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات والذي اغتصب سلطة هادي في عدن وأقصى حزب الإصلاح واستهدف رجالاته الدينية على مدى السنوات الأربع الماضية، بأنه ينطبق عليه ما سبق وقاله الوزير السابق بحكومة هادي، صالح الجبواني، في لقاء مع قناة “الجزيرة” في فبراير 2018 تعليقاً على سيطرة الانتقالي على عدن في ظل صمت التحالف السعودي “إذا تعرضت للاغتصاب ولم تستطع المقاومة فعليك بالاستمتاع”.

وكرس الإصلاح معظم بيانه الأخير ضد جماعة أنصار الله “الحوثيين” وسلطة صنعاء، وكالعادة وصفها بالانقلابية والكهنوتية وغير ذلك من المصطلحات التي يستخدمها الحزب ضد خصومه من بداية الحرب، في حين لم يعد الحزب يرى ما فعله الانتقالي المدعوم من الإمارات في عدن بأنه انقلاب، بل إن البيان خلا تماماً من أي ذكر للانتقالي الجنوبي.

ورغم قناعة الإصلاح بأنه الخاسر الأكبر من اتفاق الرياض وإدراكه بأن الانتقالي لن ينفذ بنود الاتفاق العسكرية والأمنية، إلا أنه اعتبر ما حدث بأنه “توسيع لقاعدة المشاركة السياسية”، وأن الاتفاق “مدخل لعودة الدولة ومؤسساتها”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ