هادي يُفشل مساعي المبعوث الأممي الرامية لتهدئة خلال عيد الأضحى

خاص – المساء برس|

في الوقت الذي يسعى فيه المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث إلى فرض هدنة لوقف إطلاق النار في كافة المناطق اليمنية خلال عيد الأضحى المبارك، يعمل الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي على عكس ذلك، وهو ما يُفهم على أنه إفشال من الشرعية لمساعي المبعوث الأممي.

حيث سبق وطالب غريفيث بخطوات مباشرة وسريعة لوقف إطلاق النار في اليمن، وأضاف في إحاطته لمجلس الأمن أن الوضع الإنساني في البلاد يزداد تعقيداً وصعوبة، وقال أنه يسعى لإقرار هدنة خلال عيد الأضحى.

ولفت غريفيث إلى أن الصراع المسلح يتزايد في محافظة الحديدة، مشيراً إلى أن البعثة الأممية إلى الحديدة مستمرة في جهودها الرامية لتقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف.

مساعي المبعوث الأممي لا يبدو أنها تروق للرئيس هادي الذي اجتمع اليوم برئيس حكومته معين عبدالملك في الرياض، وهو اللقاء الأول بعد إعلان اتفاق الرياض الذي صاغته أبوظبي والرياض وتم تسليمه للانتقالي وهادي لتنفيذه، وفي اللقاء أكد هادي لرئيس حكومته أن “المرحلة الحالية تتطلب الاتجاه نحو الهدف الأساسي في تحرير الوطن من مليشيات التمرد والانقلاب الحوثي” الأمر الذي يشير صراحة إلى اعتزام الحكومة الموالية للرياض نحو التصعيد العسكري ضد الحوثيين وقوات صنعاء.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ