عودة آليات ومدرعات سعودية إلى جزيرة سقطرى..واستدعاء اللواء السقطري للرياض

سقطرى-المساء برس|

في الوقت الذي استدعت السعودية اللواء سالم عبدالله السقطري، مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات، رست اليوم الخميس سفينة سعودية في ميناء سقطرى اليمنية المتواجدة على بحر العرب حاملة معها عربات ومدرعات عسكرية سعودية توجهت نحو الجزيرة فور إنزالها.

وأكدت المصادر أن السقطري غادر اليوم الخميس مدينة عدن متوجها صوب العاصمة السعودية الرياض.

وكان المجلس الانتقالي أصدر بيانا بتخويل اللواء سالم السقطري للقيام بالتفاوض حول مصير سقطرى وسيطرته عليها.

وللتوقيع على أي اتفاق في الرياض اشترط الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي وحزب الإصلاح، للوصول إلى أي اتفاق في الشق السياسي من اتفاقية الرياض، عودة الأوضاع إلى سابق عهدها في جزيرة سقطرى، وإعلان الإدارة الذاتية للجنوب.

مراقبون فسروا عودة بعض القوات السعودية إلى جزيرة سقطرى أنها رسائل تطمين لهادي ، كما أن استدعاء اللواء السقطري يأتي في إطار الضغط السعودي على قادة الانتقالي الميدانيين لإعادة الأوضاع إلى سابق عهدها ما قبل سيطرة الانتقالي كما اشترط هادي وحزب الإصلاح.

المراقبون أكدوا أن هذه الخطوة  لن تفلح في تحريك ملف الصراع في الجنوب اليمني، خاصة أن الانتقالي الجنوبي مصمم وبدعم وضوء أخضر إماراتي على الاحتفاظ بالمكاسب الميدانية التي حققها خلال الأسابيع الماضية.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ