“رايتس ووتش” تكشف أن فيروس كورونا سيفتك بالمعتقلين بالسجون السرية في عدن

متابعات خاصة – المساء برس|

طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من أبوظبي، بالإفراج عن المخفيين قسرا والمعتقلين في السجون السرية في عدن جنوب اليمن.

ووصفت المنظمة في آخر تقرير لها بهذا الشأن، سجون الانتقالي بـ”غير القانونية” مطالبة بإغلاقها والإفراج عن المعتقلين والمخفيين.

وحذرت “هيومن رايتس” من استمرار احتجاز المعتقلين، مؤكدة أنهم يواجهون مخاطر صحية كارثية بسبب فيروس كورونا، وأضافت إن الفيروس ينتشر بشكل سريع في عدن وأن ظروف الاعتقال بالسجون السرية غير إنسانية وتهدد حياتهم، كما أكدت المنظمة أن معتقل بير أحمد أصبح مكتظاً بالمعتقلين.

وأورد تقرير المنظمة الدولية شهادات لأهالي عدد من المعتقلين تتعلق بظروف اعتقالهم والتي منها عدم توفير كمامات لهم وقفازات ومنتجات نظافة شخصية والتي يفترض توفيرها للحماية من الإصابة بفيروس كورونا، كما أكدت الشهادات انعدام خدمات الرعاية الصحية الأكثر أهمية.

وطالبت المنظمة لتخفيف ازدحام المعتقلين داخل السجون، الإفراج عن المعتقلين من دون تهمة وكذا المعتقلين لمجرد آراء سياسية عن الوضع في الجنوب وذلك للتخفيف من الازدحام الشديد داخل هذه المعتقلات.

وتجدر الإشارة إلى أن المنظمة تكشف بتقريرها الأخير عدم صحة مزاعم المجلس الانتقالي الجنوبي والذي نفى وجود سجون سرية وغير قانونية في مدينة عدن.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ