الشرعية تمنع جرحى قبائل مراد من العلاج بمستشفى مأرب بسبب اتهامهم لها بالخيانة

مارب – المساء برس|

أكد مصدر قبلي في مأرب أن عدداً من الجرحى الذين سقطوا أثناء المواجهات مع قوات صنعاء في جبهتي العبدية وماهلية جنوب مأرب خلال الأيام الماضية لم يتمكنوا من دخول مستشفى مأرب الحكومي وواجهوا عراقيل كبيرة من قبل سلطة هادي.

وقال المصدر إن الصراع بين تيار نائب هادي، علي محسن الأحمر ووزير الدفاع محمد المقدشي من جهة ورئيس الأركان صغير بن عزيز من جهة انعكس على المقاتلين القبليين الموالين لهادي من أبناء قبائل مراد.

وكشف المصدر إن هناك توجيهاً رسمياً من قيادة سلطة هادي في مأرب يقضي بعدم استقبال أي جريح من قبائل مراد في مستشفى الهيئة، مؤكداً إن هذا التوجيه جاء بعد أن وجهت قيادات قبلية موالية للتحالف انتقاداً وهجوماً لاذعاً على قيادة قوات هادي بما في ذلك توجيه الاتهامات لنائبه علي محسن الأحمر ووزير دفاعه محمد المقدشي بالتخلي عن دعم القبائل وتركهم يقاتلون الحوثيين منفردين بدون دعم وسلاح.

وكان “المساء برس” قد كشف في وقت سابق عن تفاصيل مؤلمة تتعلق بـ”خيانة الشرعية لقبائل مراد وقانية وماهلية” بمأرب.

حيث حصل الموقع على معلومات من مصادر موثوقة تؤكد انسحاب قوات هادي من جبهات القتال وترك المقاتلين القبليين يقاتلون منفردين بدون تقديم دعم بالعتاد العسكري والسلاح الفردي والذخيرة وهو ما أدى إلى وقوع خسائر كبيرة بصفوف المقاتلين القبليين الذين يتشكل معظمهم من قبائل مراد.

اقرأ بهذا الشأن أيضاً

تفاصيل مؤلمة تكشف خيانة الشرعية لقبائل مراد وقانية وماهلية بمأرب.. حرضتهم لمواجهة الحوثي ثم سحبت قواتها

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ