وزير الصحة بصنعاء:ليس فيروس كورونا..الإعلام هو من يقتل الناس..وأبناء عدن يلجأون لصنعاء لغرض العلاج

صنعاء-المساء برس| حمل وزير الصحة العامة والسكان في حكومة صنعاء الدكتور طه المتوكل، ما وصفه بالإرهاب الإعلامي مسئولية وفاة أعداد كبيرة من البشر حول العالم.
وأكد المتوكل أن معدلات حالات الشفاء من فيروس كورونا في اليمن عالية جدا معللا ذلك بما وصفه بكبح جماح بالإرهاب الإعلامي.
وأكد المتوكل، خلال لقاء عام للكوادر الصحية في المستشفيات والمراكز الصحية العامة والخاصة في أمانة العاصمة اليوم السبت، أن عدم كفاءة الفحوصات المقدمة لصنعاء من الصحة العالمية والخلط بين كورونا والانفلونزا الموسمية يمنعان إعطاء رقم دقيق للإصابات، مشيرا إلى أن هذا الوضع قائم في العالم.
ونوه إلى أن تعامل وزارة الصحة مع المرضى يأتي من منطلق حقهم الإنساني في الرعاية وليس كأرقام في البورصة تتسابق وسائل الإعلام لتناولها.
واعتبر وزير الصحة في حكومة صنعاء أن هناك إرهابا إعلاميا حول المرض إلى وصمة عار وهذا الأمر وقفت وراءه سياسة إعلامية خبيثة تتجاهل الإنسان وتحوله إلى رقم للمزايدة.              وحول إجراءات الإغلاق الكامل قال المتوكل إن هذا الأجراء أثبت خطأه على مستوى العالم حيث أن الدول بدأت الآن في التخفيف من إجراءات الاغلاق والعودة للحياة الطبيعية.
المتوكل كشف أن مواطنين يمنيين جاءوا من مدينة عدن ولجأوا إلى صنعاء لتلقي العلاج في مستشفيات صنعاء وأنه يجري متابعة علاج كل اليمنيين بجهود ذاتية وسط تخاذل أممي ودولي
ودعا وزير الصحة الكادر الطبي لأخذ أعلى الاحتياطات الوقائية خلال الثلاثة الأشهر المقبلة، مشدد على المستشفيات العامة والخاصة تخصيص أقسام للعزل واستقبال المرضى.
وأعلن وزير الصحة خلال اللقاء قائمة بالمستشفيات غير الملتزمة بإجراءات مكافحة العدوى، ومنحها فرصة ثلاثة أيام قبل اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها ومنها الإغلاق.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ