الشرعية تبتز ‏العالقين اليمنيين بالسعودية وتفرض عليهم 200 ألف ريال لفحص كورونا

الرياض ‏- المساء‏ برس|

 ‏تمارس القنصلية اليمنية في مدينة جدة ‏غرب ‏السعودية ‏عملية ابتزاز ونهب للمغتربين العائدين إلى اليمن بفرض رسوم ‏باهضة‏ عليهم بحجة فحص فيروس كورونا.

‏وكشف بعض المغتربين العالقين في السعودية وينتظرون موافقة الشرعية لعودتهم إلى اليمن عن ابتزاز تمارسه القنصلية اليمنية في جدة باسم رسوم فحص كورونا والتي تبلغ 1300 ريال سعودي أي ما يعادل 200 ألف ريال يمني.

‏وحسب شكوى رفعها بعض العالقين اليمنيين فإن قنصلية الشرعية بجدة قامت بالتعاقد مع أحد المختبرات الخاصة في السعودية لفحص الراغبين بالعودة إلى اليمن من المغتربين اليمنيين الهاربين من انتشار فيروس كورونا في السعودية، في حين يؤكد المغتربون إن المبلغ الذي يطلبه المختبر المتعاقد مع قنصلية اليمن كبير جداً مقارنة بالقيمة الحقيقية لإجراء الفحص في أي مختبر آخر أو أي مستشفى خاص بالسعودية والذي لا يتجاوز فقط 600 ريال سعودي.

‏واتهم المغتربون سلطة الشرعية بتقاسم المبلغ الذي يتم دفعه كرسوم لفحص فيروس كورونا مع المختبر الذي تم التعاقد معه، في عملية نصب لم يسبق أن مارستها سلطة سابقة في اليمن.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ