مناقشات مستفيضة جداً لمبادرة جديدة لوقف النار بين وفد صنعاء والمبعوث الأممي إلى اليمن

مسقط – المساء برس|

ناقش فريق رئاسة وفد صنعاء للمفاوضات السياسية المتواجد في العاصمة العمانية مسقط مع المبعوث الأممي إلى اليمن وفريقه المساعد مارتن غريفيث مبادرة جديدة لوقف إطلاق النار في اليمن والحل السياسي الشامل.

وكشف رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبدالسلام عن لقاء مع المبعوث الأممي عبر دائرة تلفزيونية جرى خلاله نقاش مستفيض بشأن “الوضع الإنساني والسياسي وملف الأسرى والمعتقلين والمطار والموانئ والمرتبات والحل السياسي الشامل” وقضايا أخرى لها علاقة بالحرب على اليمن.

وكانت مصادر سياسية قد كشفت أن المبعوث الأممي قدم مبادرة جديدة لوقف إطلاق النار وأن المبادرة قد تكون ممهدة للدخول في مفاوضات سياسية للحل السياسي الشامل في اليمن.

ويبدو أن المبادرة التي تقدم بها غريفيث والتي يجري مناقشتها حالياً تختلف عن ما ورد في قرار التحالف السعودي في 9 أبريل الماضي بشأن وقف إطلاق النار في اليمن والذي لم يلتزم التحالف بتنفيذه واستمر في قصف اليمن بالغارات الجوية بالإضافة إلى التصعيد العسكري للموالين للتحالف في كل من مأرب والبيضاء والجبهات الحدودية.

وسبق أن أعلنت صنعاء موقفها بشكل صريح بشأن الحل في اليمن أو أي مساعي للترتيب لجولة مفاوضات جديدة بين أطراف الصراع، حيث أصرت صنعاء على وقف شامل لإطلاق النار في اليمن من قبل التحالف ورفع الحصار المفروض على ميناء الحديدة ومطار صنعاء قبل الدخول في أي مفاوضات جديدة.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف