مصادر بمأرب: الشرعية تتكتم على مقتل عدد كبير من قواتها بالجوف وصرواح بينهم قياديان

مأرب – الجوف – المساء برس|

كشف مصدر موثوق في مأرب لـ”المساء برس” إن قوات هادي شنت هجوماً على مواقع لقوات صنعاء في منطقتي عدوان وآل مروان بالجوف لكنها تفاجأت بأن القوة التي جهزتها أخفقت في الهجوم وأن جميع أفراد القوة قتلوا بالكامل.

وقال المصدر أن عدداً كبيراً من قوات هادي قتلوا في قرية الخسف بمنطقة آل مروان بمحافظة الجوف صباح أمس الخميس، بعد أن شنوا هجوماً على مواقع قوات صنعاء وأن نتيجة الهجوم كانت مقتل مسؤول الاقتحام والالتفاف الذي وصل إلى المنطقة قبل الهجوم وهو بدر الشدادي والمعروف بالاسم الحركي “عرفج” وأن الأخير “قُتل وقتلت معه مجموعته الخاصة بالكامل.

وكشف المصدر إن قوات هادي أتت بالقيادي “عرفج” على الرغم من علاقته بتنظيم القاعدة الإرهابي ومكنته من قيادة الهجوم حيث كان من المتوقع أن يحدث الهجوم بدون سقوط أي خسائر وفي وقت قياسي نظراً للقدرة القتالية للمجموعة التي خصصتها قوات هادي لهذا الهجوم وقائدها.

وحسب المصدر فإن هناك تكتماً شديداً من قبل قيادة قوات هادي لما حدث بسبب التقرير الذي تم رفعه بعد الهجوم الفاشل والذي أكد أن وضع القوة المتمركزة في عدوان وآل مروان بات منهاراً بسبب حجم القتلى الذين سقطوا بهذه السهولة وبوقت قصير جداً.

وفي سياق متصل بالشأن العسكري أيضاً، علم “المساء برس” من مصدر عسكري بمأرب، أن 4 من مقاتلي هادي قتلوا وجرح 7 آخرون بنيران قوات صنعاء أمس الخميس أثناء زحف لهم في جبهة شرق صرواح القريبة من مدينة مأرب.

وأكد المصدر أن من بين القتلى “شامخ 6” وهو اسم حركي لقائد الهجوم الميداني.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف