“سري جداً” السعودية تسحب أهم الأسلحة خاصة السلاح الروسي من مأرب وتعيده لبلادها

مأرب – المساء برس|

علم “المساء برس” من مصدر عسكري موثوق لدى قوات هادي في مأرب إن السعودية بدأت بسحب بعض العتاد العسكري الموجود لدى قوات هادي والموجود أيضاً لدى مقر قوات التحالف بمعسكري تداوين وصحن الجن.

وحصل “المساء برس” على وثيقة رسمية صادرة من رئاسة الأركان – غرفة العمليات المركزية والقيادة والسيطرة وهي عبارة عن تصريح مرور دينة نقل تحمل ذخائر سلاح متوسط روسيي النوع، وحسب المصدر فإن هذه الوثيقة هي واحدة فقط من وثائق أخرى لنفس الشأن ولنقل عتاد عسكري آخر.

وتبين الوثيقة التي تحمل صفة “سري جداً” التوجيه بالسماح بمرور الدينة المحملة بالذخائر من مأرب إلى الوديعة، ما يعني إخراج السلاح الذي قدمته السعودية للشرعية وإعادته إلى السعودية، وحسب مصدر رفيع في مأرب تحدث لـ”المساء برس” فإن هذا الأمر يشير إلى ثلاثة احتمالات، الأول أن الرياض بدأت باتخاذ إجراءات الانسحاب من اليمن، والثاني أن ذلك يأتي في سياق ما تقوم به السعودية منذ 3 سنوات حيث عملت على شراء أي قطعة سلاح روسية الصنع من اليمن عن طريق علي محسن الأحمر وأمين العكيمي اللذين استخدما تاجر السلاح ابو مانع الشبواني لهذه المهمة، فيما الاحتمال الثالث أن يكون هذا السلاح المسحوب من مأرب سيتم تقديمه لأحد قيادات هادي في الحدود ولا يستبعد أن يكون هذا القيادي هو محافظ الجوف أمين العكيمي كمحاولة لإعادة التصعيد العسكري شمال اليمن لاستعادة ما سقط من مناطق في خب والشعف وسيطر عليه الحوثيون خلال الفترة الماضية.

وقال المصدر إن السعودية تركز على سحب السلاح الروسي في حين لم تهتم بالأسلحة الخفيفة مثل البنادق التي تحمل شعار المملكة والتي يتم إنتاجها للسعودية بجودة منخفضة.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ