تحول مناطق الشرعية لأوكار التنظيمات الإرهابية

عمار علي احمد – وما يسطرون – المساء برس|

مقتل القيادي البارز في تنظيم القاعدة عبدالله المالكي بغارة امريكية بمأرب الأسبوع الماضي بعد ثبوت علاقته بالضابط السعودي/محمد الشمري منفذ هجوم قاعدة فلوريدا بأمريكا نهاية العام الماضي والذي اسفر عن مقتل 3 جنود امريكيين وأصابة 8 آخرين.

الغارة جاءت بعد تمكن محققين أمريكيين من فك تشفير هواتف الشمري، واثبتت التسجيلات والبيانات في الهواتف بان المالكي هو من جند الشمراني لتنفيذ الهجوم لصالح تنظيم القاعدة.

مقتل المالكي يأتي بعد 3 اشهر من قتل زعيم القاعدة قاسم الريمي بغارة أمريكية بمأرب الذي تبنى ما قام به الشمري.

مقتل المالكي والريمي بغارات أمريكية في مأرب، وعشرات الغارات الأمريكية في شبوة، دليل واضح على تحول مناطق الشرعية والخاضعة لنفوذ الاخوان الى اوكار للتنظيمات الأرهابية.

ولو كانت هذه الغارات بمناطق الانتقالي، كانت قناة الجزيرة عملت ألف برنامج.

المصدر: سلسلة تغريدات للكاتب على حسابه بتويتر

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ