نجاة فتاة من القتل بعد اغتصابها من قبل 3 أشخاص بمناطق سيطرة الشرعية في تعز

تعز – المساء برس|

تعرضت فتاة بالغة من العمر 20 عاماً في محافظة تعز للاغتصاب من قبل 3 شبان في مديرية المعافر شرق تعز، وحاولوا قتلها إلا أنها تمكنت من النجاة بسبب الأهالي الذين سمعوا صراخاً وسارعوا لإنقاذها.

ونقل موقع “تعز اليوم” إن ثلاثة شُبان أقدموا على اغتصاب فتاة بالغة من العمر 20 عاما في منطقة “السامية” عزلة “الكلائية” في مدرية المعافر شرقي تعز، وأضاف الموقع إن رئيس شبكة “محامون ضد الفساد” المحامي والناشط الحقوقي أسامة عبدالاله سلام الاصبحي قال في تصريح له على صفحة الشبكة في الفيسبوك “إن ثلاثة من الوحوش البشري أقدموا على جريمة اغتصاب فتاة من فئة المهمشين يوم الخميس الماضي”.

واكد الأصبحي أن كلا من أنس عبدالحكيم غالب العزاني وعبدالله غالب العزاني و أصيل نجيب الصبري، قاموا باعتراض الضحية رسائل .ع.س.م ، واغتصابها في منطقة “السامقة” في مديرية المعافر اثناء ذهابها الى منزل جدها الساعة السابعة مساء أمس الثلاثاء، مضيفاً إن “الجناة كانوا على وشك قتلها بعد اغتصابها والتخلص منها إلا ان الاهالي قاموا بإنقاذها بعد سماع صراخها”.

وطالب الاصبحي الجهات المختصة ابتداءً بالنيابة والأجهزة الامنية تحمل كل المسؤولية وتقديم الجناة للقضاء لنيل جزائهم العادل.

ولا تزال مناطق سيطرة حكومة الشرعية في محافظة تعز يعمها الفساد الأخلاقي وانتشار الفوضى الأمنية بشكل كبير وسط صراع تعيشه الفصائل المسلحة التابعة للشرعية الموالية للتحالف السعودي على النفوذ في المدينة وريفها دون وجود أي خدمات تقدمها سلطات كل طرف من أطرف الشرعية للمواطنين، وهو ما دفع بمعظم أبناء مدينة تعز إلى النزوح نحو مناطق سيطرة الحوثيين في مدينة الحوبان التي شهدت توسعاً عمرانياً كبيراً جداً خلال السنوات الماضية.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف