مخاوف من التفاف الحوثيين على “ماس” وانسحاب 60 فرداً بعد سقوط “معسكر اللبنات”

مأرب – المساء برس|

علم “المساء برس” من مصدر عسكري موثوق في مأرب إن قوات “الشرعية” تتخوف بشكل كبير من أن يقوم الحوثيون وقوات صنعاء بعملية عسكرية تهدف للالتفاف على معسكر “ماس” شرق مديرية صرواح بمحافظة مأرب والذي بات مطوقاً من 3 اتجاهات بقوات صنعاء منذ 3 أيام.

وقال المصدر إن هناك مطالبات لقيادات الشرعية لرفع معنويات مقاتليها فيما تبقى من مناطق ومواقع عسكرية على الحدود بين مأرب والجوف، الأمر الذي يشير إلى أن حالة معنويات قوات الشرعية باتت منهارة بشكل تام.

ما يؤكد المعلومات السابقة هو ما حصل عليه “المساء برس” من معلومات موثوقة بشأن انسحاب 60 فرداً من قوات الشرعية بعد سقوط معسكر اللبنات بيد قوات صنعاء، حيث أفادت مصادر محلية مساء اليوم إن 60 مسلحاً من أتباع الشرعية كانوا بانتظار تنفيذ مهمة عسكرية وتم تجميعهم في إحدى المناطق التي لا زالت تحت سيطرة الشرعية جنوب شرق الحزم، لاستعادة مواقع عسكرية سقطت بيد قوات صنعاء بعيدة عن معسكر اللبنات من الناحية الشمالية الغربية وحين سمعوا بسقوط “اللبنات” وتقدم الحوثيين أصيبوا بحالة انهيار تام وتركوا الموقع الذي تم تجميعهم فيه وغادر كل شخص منهم إلى حال سبيله.

وفيما يتعلق بآخر تطورات الأوضاع العسكرية لكل طرف في الحدود بين محافظتي الجوف ومأرب، أفادت مصادر محلية في الجوف بأن قيادات عسكرية تسعى لحشد مقاتلين وتشكيل خط دفاعي في موقع الكنايس العسكري جنوب تباب منطقة اللبنات، لكن المصادر أكدت أيضاً أن خلافات بين قيادات الشرعية العسكريين بسبب الفشل في تحشيد عدد كبير من المقاتلين من ناحية ووجود حالة انهيار نفسي لدى من تم حشدهم لتشكيل هذا الخط الدفاعي.

المصادر أكدت أيضاً أن الشرعية لجأت لتعزيز مقاتليها في تباب اللبنات وجنوب غرب مديرية خب الشعف باستدعاء مجندين تابعين للمنطقة العسكرية السابعة.

وحول سبب سقوط معسكر اللبنات بيد قوات صنعاء، قالت مصادر عسكرية في قوات الشرعية في مأرب إن سبب سقوط المعسكر هو قيام القيادات العسكرية بالتوجيه بسحب السلاح في معسكر اللبنات ونقله إلى منطقة قريبة جداً من مطار معسكر تداوين بمأرب، مشيراً إلى أن سحب السلاح من المعسكر حدث قبل أن يسيطر الحوثيون على المعسكر بالكامل، حيث تم سحب السلاح ومن ثم الانسحاب من المعسكر بعد أن تم زرعه بالألغام والعبوات الناسفة، مشيراً إلى أن تلغيم المعسكر لم يكن مجدياً بسبب الانسحاب منه حيث لم يدخل الحوثيون المعسكر لكنهم تجاوزوه وباتوا مسيطرين على جميع المرتفاعات المحيطة بالمعسكر، مضيفاً إن الاشتباكات اليوم تدور في تباب منطقة اللبنات جنوب غرب الحزم، بالإضافة إلى اشتباكات بين الطرفين شمال غرب معسكر الكنايس.

“حصري” مصدر عسكري رفيع يؤكد تلقي “دفاع صنعاء” عشرات الاتصالات من ضباط بالشرعية بمأرب اليوم

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف