الناطق الرسمي لـ”حماس”: نأمل من السعودية قبول مبادرة الحوثيين

اسطنبول – المساء برس|

قالت حركة المقاومة الإسلامية في فلسطين “حماس” إنها تأمل من السعودية أن تقبل بمبادرة زعيم أنصار الله التي أعلنها في خطابه الخميس بشأن استعداد صنعاء الإفراج عن أحد الطيارين السعوديين و4 ضباط آخرين من أسرى الحرب مقابل أن تفرج السعودية عن المعتقلين من القيادات الفلسطينية التي كانت مقيمة في السعودية المنتمين لحركة حماس.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، قوله “نأمل من السعودية قبول مبادرة الحوثيين الداعية لإطلاق سراح معتقلينا مقابل أسراها لدى الجماعة”.

وكانت حماس قد ردت في بيان رسمي على “مبادرة السيد عبدالملك الحوثي بخصوص المعتقلين الفلسطينيين في السعودية” حسب نص التصريح الصحفي.

ونشرت الحركة في موقعها الرسمي تصريحاً صحفياً جاء فيه إن الحركة “تابعت باهتمام المبادرة المقدرة التي أطلقها السيد عبد الملك الحوثي مساء اليوم الخميس بخصوص مبادلة الأسرى لديهم مقابل إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين في المملكة العربية السعودية”.

وأعلنت الحركة تقديرها العالي لما وصفته بـ”روح التآخي والتعاطف مع الشعب الفلسطيني ودعم صموده ومقاومته”، وأضافت “ونعبر عن شكرنا على هذا الاهتمام والمبادرة”.

إلى ذلك شنت عشرات الحسابات التي تحمل أسماءً وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي تحديداً “تويتر” هجوماً على كل من جماعة أنصار الله وحركة حماس وتركيا، في سياق تعاطي إعلام الرياض مع مبادرة زعيم أنصار الله، حيث اتهمت الحسابات في تغريدات متطابقة حركة حماس بأنها أصبحت حليفة لأنصار الله في اليمن وأنها تعمل لصالح إيران.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف