ارتفاع عدد المصابين بكورونا بصفوف قوات هادي إسعاف 2 من اللواء 102 ولجنة طوارئ تفحص الأفراد

صعدة – المساء برس|

أكدت مصادر “المساء برس” العسكرية التابعة للشرعية في محور الحد الجنوبي للسعودية إن 2 من أفراد اللواء 102 وهو أحد الألوية التابعة لمحور “آزال” تم إسعافهما أمس الأول بعض تدهور حالتهما الصحية بسبب إصابتهما بفيروس كورونا المستجد الذي انتشر في أفراد قوات هادي المنتشرة على الحدود الجنوبية السعودية.

وقالت المصادر إن الوضع في باقي وحدات محاور القتال في الحد الجنوبي السعودي بصفوف قوات “جيش الشرعية” مرتبك جداً بسبب تفشي الفيروس الذي انتقل من المناطق الجنوبية السعودية إلى المناطق التي تتواجد فيها قوات هادي.

وكشفت المصادر إن لجنة طوارئ نزلت منذ يوم أمس لفحص جميع أفراد قوات هادي في الحد الجنوبي السعودي للتأكد من مدى انتشار الوباء فيهم، مشيرة إلى أن اللجنة لا زالت تمارس عملية الفحص حتى الآن.

وكان زعيم أنصار الله عبدالملك الحوثي قد أكد ما سبق ونشره “المساء برس” بشأن انتشار فيروس كورونا المستجد بصفوف قوات هادي المتواجدة على الحدود الجنوبية السعودية بعد مخالطتهم ضباطاً وجنوداً سعوديين كانوا مصابين بالفيروس دون أن يعرفوا.

وكان 13 من قوات هادي في منطقة حرض “محور ميدي” شمال غرب اليمن قد أصيبوا بالفيروس الوبائي المنتشر عالمياً وتم وضعهم تحت الحجر الصحي فيما اتخذت قيادات الشرعية إجراءات عاجلة حيث منعت تنقل الأفراد من كتيبة إلى أخرى خوفاً من انتشار الفيروس بشكل أكبر، غير أن المعلومات الأخيرة تؤكد أن الفيروس انتقل من محور ميدي إلى محور آزال وأن إجراءات قوات الشرعية لم تكن مجدية وفعّالة لوقف انتشار الوباء بصفوف قواتها جنوب السعودية.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ