توجيهات جديدة لمجلس صنعاء السياسي

صنعاء-المساء برس|
وجه “المجلس السياسي” الحاكم في صنعاء في اجتماع له اليوم برئاسة مهدي المشاط،بتسخير كافة إمكانات الدولة الصحية والأمنية والعسكرية لتجنيب اليمن مخاطر وصول الجائحة العالمية كورونا.

كما وجه المجلس حكومة صنعاء  بإعفاء كل الخدمات ذات العلاقة بالاستعدادات المتعلقة بمواجهة هذا الوباء وتقديم ما يمكن من خدمات لأبناء المحافظات الجنوبية والشرقية الواقعة تحت سيطرة التحالف.

كما حث على الاستفادة من خبرات وتجارب الدول التي غزاها فيروس كورونا واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية الاستباقية لمنع وصول الجائحة إلى اليمن.

ودعا المجلس، المواطنين إلى أن يكونوا عند مستوى المسئولية والاستجابة الكاملة للإجراءات والأخذ بها للسيطرة على هذه الجائحة العالمية والتعافي منها.

وأدان مجلس صنعاء السياسي، الإجراءات التي اتخذتها السعودية مؤخرا بفتح عدد من المنافذ وترحيل اليمنيين بشكل جماعي تحت مسميات مختلفة خاصة بعد إعلانها عن وجود حالات إصابة بفيروس كورونا لدى بعض مواطنيها والمقيمين فيها.. معتبراً الهدف من هذه الإجراءات الضغط على المنافذ الحدودية بما يسهل من انتشار وباء كورونا في الجمهورية اليمنية التي لازالت إلى حد الآن خاليةً منه.

وشدد على ضرورة التنسيق والتواصل على مدار الساعة لإعداد المنازل والفنادق والأماكن المناسبة وتوفير التجهيزات اللازمة للحجر الصحي المفروض على القادمين من خارج اليمن.

وفي الاجتماع، اطلع المجلس السياسي الأعلى، من رئيس اللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات الدكتور حسين مقبولي ووزير الصحة الدكتور طه المتوكل على التدابير والإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الأجهزة الرسمية في أمانة العاصمة وبقية المحافظات وفي مختلف المنافذ للوقاية من فيروس كورونا.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ