اتفاق في أبين للدفاع عن عدن وإفشال انقلاب الشرعية

أبين-المساء برس| عقدت قيادات عسكرية تابعة للانتقالي التابع للإمارات ووجاهات قبلية محلية في محافظة أبين اجتماعا، اليوم الأربعاء، خرجت منه باتفاق فيما بينها للتصدي لما وصفتها بحاولات انقلاب هادي في محافظة أبين.

الاتفاق بين قيادات الانتقالي والوجاهات القبلية جاء بعد تزايد قلق ومخاوف  الانتقالي من تحشيدات قوات حزب الإصلاح والشرعية المتمركزة في شقرة للتقدم باتجاه مدينة عدن.

مصادر قبلية أكدت أن الاتفاق الذي رعته لجنة وساطة بقيادة قائد المنطقة العسكرية الرابعة فضل حسن، المنشق عن قوات هادي في أحداث أغسطس الماضي، وبين قائد محور العند ثابت جواس المكلفين من قبل الانتقالي، والمحافظ المحسوب على هادي حسين أبو بكر.

وقضى الاتفاق بالتصدي لأية تحركات عسكرية باتجاه عدن ومنع ”الانقلابيين” ويقصد بهم قوات حزب الإصلاح وهادي، من غزو “الجنوب” واقتحام المنطقة العسكرية الرابعة، في إشارة إلى التهديدات التي أطلقها قبل يومين عبدالله الصبيحي، قائد قوات هادي في أبين.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ