الشيخ الحريزي يصف هادي ونائبه بأنهما لا يحملان أي ذرات من الوطنية رداً على توجيهاتهما

المهرة – المساء برس|

عبر الشيح علي سالم الحريزي وكيل محافظة المهرة السابق، عن أسفه البالغ لوقوف قيادات عليا في الرئاسة إلى جانب “الاحتلال السعودي” ضد أبناء المهرة، في إشارة إلى توجيه هادي وعلي محسن لقواتهما بالمهرة للوقوف عسكرياً مع القوات السعودية ضد أبناء وقبائل المهرة الرافضة للوجود العسكري الأجنبي بالمحافظة واحتلال المنافذ والمنشآت.

وأكد الشيخ الحريزي أن “أبناء المهرة الذين يقفون موقف الدفاع عن السيادة الوطنية تفاجئوا يوم أمس بتوجيهات عليا من قبل الرئيس هادي ونائبة علي محسن الأحمر شخصياً للقوات السعودية المحتلة وبعض التشكيلات العسكرية الموالية للسعودية تقضي بسحق أبناء المهره المعتصمين سلمياً رفضاً لانتهاكات القوات السعودية المحتلة في منفذ شحن”.

ووصف الزعيم القبلي الحريزي الرئيس المنتهية ولايته هادي ونائبه علي محسن بأنهما لا يحملان أي ذرات من الوطنية، كاشفاً عن تلقي أبناء المهرة توجيهاً من قبل نائب الرئيس الأحمر يقضي بتمكين القوات السعودية من الوصول الى منفذ شحن دون اعتراض.

وقال الحريزي في رد صحفي حصلت عليه بعض وسائل الإعلام بينها “المساء برس”، “أنا لا أتوقع أي إنسان يحمل ذرات من الوطنية سواء الرئيس أو نائبه أو وزير أو قائد عسكري يعطي توجيهات للقوات السعودية بسحق المواطنين اليمنيين الذين يدافعون عن سيادة البلاد وهم يدعون زيفاً أن هدفهم من استدعاء التحالف لاستعادة الشرعية الدستورية وحماية السيادة الوطنية وعودة الحكومة إلى صنعاء كما يزعمون، وفي نفس الوقت يمنحوا السعودية شرعية لاحتلال المهرة ويشرعون قتل المواطنين اليمنين الذين يدافعون عن سيادة البلد”.

واكد الشيخ الحريزي أن كافة منافذ محافظة المهرة البرية والبحرية “أصبحت تحت الاحتلال السعودي”، موضحاً أن احداث منفذ شحن الأخيرة ناتجة عن السيطرة السعودية الكاملة على المنافذ البرية كمنفذ شحن ومنفذ صرفيت وميناء نشطون التي أصبحت تحت السيادة السعودية.

وأضاف الحريزي إنه “نتيجة إجراءات الجانب السعودي التي تستفز المواطنين وتتصادم مع مصالح وحقوق أبناء المهرة، يلجأ المواطنون إلى الاحتجاج السلمي المشروع لمنع وصول السعوديين إلى الميناء او المنفذ وتحصل مشادات كلامية وتتطور إلى اشتباكات مسلحة”، مشيراً إلى أن السعودية مصممة على إحتلال جميع الأراضي والمرافق الحيوية لمحافظة المهرة والتحكم بها.

وحول أحداث شحن الأخيرة ، قال الحريزي إن “ما حدث امس نتيجة لمضايقات الجانب السعودي لأبناء المهرة في منفذ شحن خلال الأيام الماضية وتطور إلى احتجاج سلمي وحدثت اشتباكات، وعقب الاشتباكات، وتفاجأ أبناء المهرة بتحرك الجانب السعودي بقوات كبيرة مكونة من بعض الوحدات من الشرطة العسكرية وكتيبة التدخل السريع وقوات سعودية وصلت الى شحن بعد الاشتباكات مع المواطنين اللذين يدافعون عن سيادة الوطن واستقلاله”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ