العكيمي يغادر الحزم إلى مأرب وتأكيدات بتوجيهه القبائل عدم مواجهة الحوثيين

الجوف – المساء برس|

أفادت مصادر قبلية رفيعة بمحافظة الجوف لـ”المساء برس” إن الزعيم القبلي ومحافظ الجوف التابع للشرعية الشيخ أمين العكيمي قد غادر مدينة الحزم وبات في مكان آمن في محافظة مأرب.

وخلال الأيام القليلة الماضية احتدمت المعارك بمحافظة الجوف بين الشرعية المدعومة من الرياض وبين قوات صنعاء، حيث تمكنت قوات صنعاء من تحقيق تقدم لافت واستطاعت السيطرة على مساحات شاسعة وباتت قريبة من مدينة الحزم التي باتت محاصرة من ثلاثة اتجاهات ولم يعد لديها سوى منفذ واحد يؤدي إلى مأرب.

وأفادت المصادر إن الشيخ العكيمي تعرض لضغوط قوية من قبل التحالف السعودي الإماراتي لثنيه عن تسليم مدينة الحزم عاصمة الجوف للحوثيين وعدم التحالف معهم إلا أنه لم يستجب لهذه الضغوط ولم يرفضها صراحة، مشيرة الى انه أبلغ زعماء قبليين بالجوف عدم الوثوق بالشرعية والتحالف السعودي وعدم الوقوع في الفخ الذي وقعت فيه القيادات الموالية للتحالف في مأرب الشهر الماضي والذي أدى إلى تعرضهم لطعنة من الظهر من قبل التحالف وهو ما سمح بدخول الحوثيين إلى مأرب وباتوا على أبوابها.

من جهتها أفادت مصادر إن العكيمي سبق أن قال أمام عدد من المشايخ القبليين في الجوف إن التفاهم مع الحوثيين ممكن وأن بإمكان اليمنيين التفاهم فيما بينهم دون تدخل أو إملاءات خارجية، لافتة الى أن العكيمي لم يغادر الجوف إلا بعد أن جرت تفاهمات إيجابية مع الحوثيين، مرجحة أن يكون العكيمي قد تحالف بالفعل مع الحوثيين ووجه سلاحه نحو التحالف السعودي الإماراتي.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف