غموض يكتنف وفاة ركن تسليح اللواء الخامس صاعقة بالضالع بعد شجار مع قائد قوة التحالف

الضالع _ المساء برس|

كشفت مصادر عسكرية تابعة لـ”الشرعية” ومقربة من قيادة المحور إن غموضاً يكتنف حادثة وفاة العميد محمد مسعد الجحافي ركن تسليح اللواء الخامس صاعقة بقوات الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي الموالية للتحالف السعودي في محافظة الضالع جنوب اليمن.

وقالت المصادر إن هناك مخاوف من قيادات عسكرية بشأن الوفاة الغامضة والمفاجئة لركن تسليح اللواء الخامس صاعقة والذي قيل بأنه تعرض لسكتة قلبية أدت إلى وفاته على الفور.

المصادر لفتت إلى أن هناك شكوكاً من قيادات الشرعية العسكريين بالضالع من أن يكون الجحافي قد تعرض للتصفية، خاصة وأن الوفاة حدثت بعد ساعات من شجار حاد ومشادات كلامية وقعت بينه وبين قائد التحالف بالضالع قاسم المهري أثناء اجتماع عسكري لهما مساء الأربعاء الماضي، مشيرة ان المعلومات تفيد ان الجحافي توفي أثناء عودته إلى منزله بسكتة قلبية مفاجئة، غير أن هناك شكوكاً بأنه تم تصفيته بطريقة غامضة.

كما أفادت مصادر عسكرية بالضالع إن خلافات تعصف بقيادات الشرعية العسكريين وقيادات جنوبية تقاتل مع التحالف ضد قوات صنعاء.

اللافت أن الخلافات التي تعصف بقيادات الشرعية بالضالع تأتي بالتزامن مع عودة التوتر العسكري الذي تشهده الجبهات الجنوبية في كل من البيضاء والضالع وأبين ولحج، وخصوصاً جبهة قعطبة التي يتواجد فيها اللواء الخامس صاعقة والذي يقوده العميد عبدالعزيز الهدف.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف