مجلس النواب اليمني يشكر مجلس النواب الأمريكي ويدعو حكومة الإنقاذ للنزول ميدانيا للحديدة

صنعاء-المساء برس| أقر مجلس النواب في جلسته اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي، تقرير لجنة الصحة العامة والسكان بشان متابعة تنفيذ توصيات المجلس المتعلقة بمكافحة الأمراض الوبائية.

حيث تضمنت التوصيات التأكيد على اعتماد موازنة طوارئ لمواجهة المستجدات الوبائية في محافظة الحديدة وغيرها من المحافظات .

كما أكد المجلس ضرورة تحفيز الكادر الوطني في مختلف المستويات مادياً ومعنوياً بما يمكنه من أداء مهامه على أكمل وجه وضمان عدم تسرب الكادر المؤهل خارج القطاع العام.

ولفت مجلس النواب إلى ضرورة إعداد برنامج متكامل لمكافحة الفقر .. مشدداً على ضرورة تنفيذ حملات توعية مجتمعية بأهمية النظافة ورفع المخلفات ووضعها في الأماكن المخصصة لها سواءً كان ذلك بالمنازل أو الشوارع للحد من انتشار الأوبئة.

وكان المجلس قد استعرض في هذه الجلسة مجموعة من الصور والمشاهد والرسوم البيانية التي قدمتها وزارة الصحة، توضح فيها المستنقعات والأواني المكشوفة وغير الصالحة للاستخدام، وما تسببه من انتشار للأوبئة والأمراض في محافظة الحديدة.

كما أقر مجلس النواب بهذا الخصوص توجيه رسالة إلى رئيس حكومة الإنقاذ الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور بنزول الحكومة الميداني إلى محافظة الحديدة مع كل المختصين من الوزارات المعنية وحشد الجهود والإمكانات والمستلزمات والمعدات اللازمة.

وشدد المجلس في رسالته على ضرورة توفير المبالغ اللازمة لمكافحة الأوبئة والأمراض المنتشرة في المحافظة وتجفيف منابعها من خلال ردم البؤر الوبائية والقضاء على أي مسببات لهذه الأمراض والأوبئة الفتاكة.

من جهة أخرى جدد مجلس النواب التأكيد على تضامنه مع الشعب الفلسطيني إزاء ما يتعرض له من مؤامرات تستهدف سيادته الوطنية وتصادر حقوقه المشروعة .. معبراً عن رفضه القاطع لصفقة القرن المشئومة والتي قدمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وناشد مجلس النواب البرلمانات العربية والإسلامية الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني ومناصرة قضيته العادلة.

ودعا المجلس كافة الفصائل الفلسطينية إلى تعزيز الصمود ووحدة الصف والموقف واللحمة الفلسطينية، بما يعزز من قدرة الشعب الفلسطيني في التصدي لكافة المؤامرات الهادفة تصفية القضية الفلسطينية.

وفي هذا الإطار وجه المجلس رسالة شكر لرئيس وأعضاء مجلس النواب الأمريكي على موقفهم المعارض لصفقة القرن.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف