الحوثيون أسقطوا الطائرة التي استهدفت القائدين سليماني والمهندس عدة مرات (فيديو للطائرة)

متابعات خاصة-المساء برس| ألقت وسائل إعلام أمريكية الضوء على طائرة الدرون “MQ-9 Reaper” التي استخدمت لاستهداف قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، لما تتميز به من قدرات ودقة عالية.

وأشار موقع “نيويورك بوست” إلى أن هذه الطائرة الملقبة بـ”الحاصدة” تمتلك القدرة على التحليق لعلو يصل إلى 50 ألف قدم، فضلا عن كونها “طائرة مسلحة متعددة المهام ومتوسطة الارتفاع وقوية التحمل، يتم التحكم فيها عن بعد، وصممت بالأساس لتنفيذ ضربات هجومية”.

الجدير بالذكر أن الدفاعات الجوية التابعة للجيش واللجان التابعة لأنصار الله وحلفائهم، كانت قد اسقطت العديد من هذا النوع من الطائرات في اليمن بتقنيات يمنية، غير أن الفارق بين العراق واليمن أن العراق لا يمكنه استهداف الطائرات الأمريكية حيث يتواجد في البلاد  قواعد عسكرية أمريكية على الرغم من وجوب مغادرة القوات الأمريكية للاراضي العراقية وفقا للاتفاق الأمني الموقع بين الحكومة العراقية والأمريكية في عام 2008م والذي يقضي بوجوب مغادرة القوات الأمريكية نهائيا من العراق نهاية ديسمبر 2011م.

ولكن وتحت غطاء ما تعتبره الولايات المتحدة الأمريكية خدمة تقدمها للعراقيين في مجال التدريب والتأهيل للقوات العراقية لم يكن في حسبان أي من العراقيين بأن الطائرة الأمريكية ستستهدف قوات الحشد الشعبي ومن ثم القائدين العسكريين الكبيرين سليماني والمهندس، حيث أنه لم يعد من مهام القوات الأمريكية المشاركة في أي عملية قتالية في العراق.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ