“حكومة السلاتيح” تتعمد خلق حالة فوضى جديدة في عدن

عبدالقادر القاضي – وما يسطرون – المساء برس|

مازالت حكومة العجز والفشل والفساد والمحسوبية برئاسة معين عبدالملك عاجزة عن صرف مرتبات المواطنين في المحافظات الجنوبية تنفيذاً لاولى خطوات بنود اتفاق الرياض .

مما ينذر بتصاعد موجة غضب شعبية جنوبية بدأت بالتنامي وظهرت ملامحها الاولى في الوقفة الاحتجاجية امام بوابة معاشيق من قبل العشرات من المواطنين المتضررين هم واسرهم ،

الجدير ذكره ان معين عبدالملك هو من أمر ووجه بتوقيف مرتبات الموظفين بعد أن تم طرده من عدن هو وحكومته الفاسدة في 4 اغسطس الماضي واليوم هو نفسه ذلك المعين الذي يماطل ويتهرب ويسوف في مسألة صرف مرتبات الناس اما بخصوص صرف المخصصات للمسؤولين وللحاشية والمقربين اعتقد انها لن تتأخر بل إنها من أولويات اهتماماته .

هناك جهات عديدة فيما يسمى بالشرعية تسعى جاهدة لتعطيل بنود اتفاق الرياض ويبدوا ان معين عبدالملك هو أحد خيوط هذه اللعبة الخطيرة ،، وله دور خفي يؤديه معهم خاصة في حال ان استمر بصرف الأموال والمخصصات للمسؤليين والمقربين وتعمده حرمان أرباب الأسر الكادحين من مرتباتهم المتوقفه بأوامره هو شخصياُ منذ 4 اغسطس وماتلاه .

ونقول لحكومة معين ،،
بلاش تغامروا وتخاطروا،، وتعيدوا اختبار هذا الشعب لان هذه المرة ماعاد فيها منافذ آمنة للهروب ياسلاتيح ،، سوا منفذ واحد لأرواحكم وهو المنفذ المؤدي إلى بوابة الجحيم في الآخرة.

واقول لمعين عبدالملك ..
( مطل الغني حرام ) فما بالك وانت تماطل الفقراء والمتعبين والكادحين في حقوقهم وتساومهم على جوعهم ،، اصرفوا للناس مرتباتهم التي عطلتموها انتم،، اصرفوها لا فضلاً ولا منة منكم بل هو حق أصيل لهم وما انتم إلا موظفين عند هؤلاء ولستم اسياداً عليه ياسلاتيح هذا العصر وافاته المبتلى فيها شعبنا .

المصدر: من حائط الكاتب على صفحته بالفيس بوك

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف