دولة آل جامل..

سوشيال ميديا – المساء برس|
في مناطق سيطرة التحالف السعودي في اليمن، يتولى مناصب قيادة المؤسسات الحكومية شخصيات محسوبة معظمها على تيار حزب الإصلاح، وعموماً فالإصلاح يهيمن على ما نسبته 80% من مناصب سلطة الشرعية، غير المتواجدة أساساً في اليمن، في كل من المناصب العسكرية والمدنية.
اللافت هو أن مسؤولي الشرعية يحولون المؤسسات الحكومية التي يتولون قيادتها إلى منشآت خاصة يعينون فيها أبناءهم وإخوانهم وأقاربهم بناءً على معيار مدى صلة القرابة وهذا ما سرى عليه الوضع على سبيل المثال في السلك الدبلوماسي للشرعية على مدى الخمس السنوات الماضية.

حساب (صفحة تجمع شباب الحجرية الأحرار) على الفيس بوك نشر تعليقاً على وكيل أول محافظة تعز عارف جامل وعلى إخوانه الموزعين على مناصب قيادية في المحافظة، ورغم أن جامل من قيادات حزب المؤتمر الموالين للتحالف السعودي، إلا أن الحساب اعتبره من تيار حزب الإصلاح، كونه يسير على نفس النهج، وتحت عنوان “دولة آل جامل” كتب الحساب ما يلي:

“قام وكيل المحافظة عارف جامل بزيارة تفقدية إلى مكتب أخيه نبيل جامل مدير عام مكتب التخطيط والتعاون الدولي وبحث معه الصعوبات في العمل وكيفية تجاوزها.
بعدها قام عارف جامل بزيارة إلى مكتب أخيه أحمد جامل مدير مديرية القاهرة واطلع على سير العمل في المديرية.
كما قام عارف جامل بزيارة تفقدية إلى فرع صندوق النظافة والتحسين بمديرية القاهرة والتقى بأخيه عزيز جامل مدير فرع الصندوق واطلع خلال الزيارة على ايرادات الصندوق والتعاقدات مع المتعهدين.
كما وعد في الأيام القادمة باستكمال زيارة إخوته وأبناءهم في العديد من المكاتب المسؤولين عنها.
حزب الاوساخ”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف