مجلة أمريكية: الهجوم على معسكر ألوية العمالقة تم من قبل التحالف السعودي

ترجمات خاصة – المساء برس| قالت مجلة أمريكية اليوم الخميس إن الهجوم الذي استهدف مخازن الإمداد والتموين العسكري التابعة لأحد معسكرات ألوية العمالقة الموالية للإمارات في الساحل الغربي لليمن أمس الأربعاء تم تنفيذه من الجو عبر غارات جوية للتحالف السعودي الإماراتي ضد اليمن.

وقالت مجلة “المحافظ الأمريكي” في تقرير نشرته اليوم ورصده “المساء برس” بشأن الهجمات السعودية على المنشآت الطبية في اليمن في إطار عملياتها العسكرية ضد قوات صنعاء منذ بداية الحرب على اليمن في 2015، إن مستشفى محلياً في مدينة المخا يتبع منظمة أطباء بلا حدود الدولية تعرض لأضرار وحريق بسبب هجوم جوي استهدف مبانٍ قريبة بما في ذلك مستودع عسكري.

وأضاف تقرير المجلة الأمريكية إن التحالف السعودي استهدف بشكل متكرر المستشفيات والعيادات بغارات جوية طوال الحرب، “وقد فعل ذلك مرة أخرى هنا يوم أمس. لحسن الحظ، لم يتم قتل أو إصابة أي مريض هذه المرة، ولكن أي هجوم على مستشفى أو منشأة طبية أخرى يعد جريمة حرب شنيعة”.

وأضاف التقرير إن التحالف السعودي اعتاد ضرب نظام الرعاية الصحية في اليمن خلال حملته قصفه الجوية على اليمن وأن أكثر من نصف المنشآت الطبية في اليمن قد تضررت أو دُمرت جراء هذه الهجمات، مشيراً إلى أن مثل هذه الهجمات تكون متعمدة من قبل التحالف كون منظمة أطباء بلا حدود وغيرها من المنظمات الإنسانية العاملة في اليمن تبلغ جميع المتحاربين بمواقعها ومواقع منشآتها كي لا تتعرض للقصف، لافتاً إلى أن هذا الهجوم يشبه إلى حد كبير هجوم التحالف على منشأة طبية تابعة لأطباء بلا حدود في مدينة عبس بمحافظة حجة شمال اليمن كانت تستخدم لعلاج المصابين بوباء الكوليرا.

وذكرت المجلة إن أطباء بلا حدود سبق وأن أكدت للتحالف ان هذا المبنى الذي تم ضرب أهداف قريبة منه هو عبارة عن مستشفى يتبع المنظمة.

وأضاف التقرير إن مستشفى أطباء بلا حدود “أصيب بأضرار بالغة جراء الانفجارات والحريق الذي اندلع في أعقاب الهجوم الجوي، احترقت الصيدلية، ودُمرت مباني المكاتب، في حين لا يزال يتعين تقييم الأضرار في بعض المباني الفنية ، بما في ذلك مبنى يضم مولد الطاقة. تحطمت نوافذ عنابر المستشفى بسبب قوة الانفجارات التي حدثت داخل مخزن الأسلحة العسكري”، مضيفاً إن الأطباء سيتم نقلهم إلى عدن نظراً لخطورة الوضع هناك بسبب قابلية الأسلحة الموجودة في المخزن للانفجار من جديد.

واختتمت المجلة تقريرها بالقول “يتم تنفيذ مثل هذه الهجمات بشكل متعمد لتدمير البنية التحتية التي يعتمد عليها المدنيون اليمنيون بينما يعانون من أسوأ أزمة إنسانية في العالم. هذه هي الطريقة التي يشن بها التحالف السعودي الحرب على اليمن، وهذه هي أنواع الهجمات التي تسببها الأسلحة الأمريكية والدعم المقدم للتحالف”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف