اليماني: اتفاق الرياض مثل كذبه الحرب على اليمن لاعاده الشرعية

سوشيال ميديا – المساء برس|
علق الناشط السياسي اليمني المؤيد لسلطة الشرعية ياسر اليماني على اتفاق الرياض، واصفاً إياه بأنه يعتبر “كذبة” وأنه لا يختلف عن “كذبة الحرب على اليمن لإعادة الشرعية”.
ويتطابق تعليق اليماني على اتفاق الرياض مع تعليق القيادي في جماعة أنصار الله وعضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي والذي اعتبر الاتفاق بأنه ينسف المشروعية المزعومة للتدخل العسكري للتحالف في اليمن لإعادة الشرعية.
وقال اليماني إن اتفاق الرياض عبارة عن كذبة جديدة تريد السعودية والإمارات تمريرها على الشعب اليمني وعلى المجتمع الدولي والإقليمي، واصفاً الاتفاق بأنه “مسرحية هزيلة لن يتقبلها أحد من شرفاء اليمن وكل أبنائه”، وأضاف بأنه تبين اليوم من خلال الاتفاق بأن السعودية هي من كانت تمول وتخطط للإمارات لتدمير اليمن ولتحويله إلى حديقة خلفية والسيطرة على الموانئ والمطارات ومحافظة المهرة لتمرير أنبوب النفط عبر بحر العرب والسيطرة على الممرات المائية وباب المندب.
وقال اليماني إن الشعب اليمني لن يتقبل بأن يكونوا إمارة تابعة لأبوظبي ولا حيقة خلفية تابعة لآل سعود، وأضاف “نحن عرفنا أنفسنا في اليمن والسعودية تتآمر على بلادنا منذ عهد الملك المؤسس والملك فيصل وهم يتآمرون على اليمن واحتلوا نجران وجيزان وعسير وذهبوا إلى اتفاقية الطائف وبعدها جاؤونا بالمبادرة الخليجية ودمروا اليمن وخلقوا صراعات بين أبناء اليمن”.
واتهم اليماني السعودية والإمارات بأنهما يكذبان على المجتمع الدولي بأنهما جاءا لإنقاذ اليمن واستعادة الشرعية في حين أن الحقيقة هي أنهما من قصفها واستهدفا قوات الشرعية تحت عدة مسميات منها الذربات الخاطئة وغيرها.
كما دعا اليماني اليمنيين إلى مواجهة المشروع السعودي، بكل الطرق والوسائل الممكنة، وبنفس الوسائل التي تمارسها السعودية، متسائلاً بالقول “هل يعقل أن يكون السفير السعودي هو المتحكم بقرارات الجمهورية وبقرارات الرئيس هادي، هل يعقل أن يكون السفير هو المتحكم بالرئيس اليمني، رئيس الجمهورية لا يستطيع أن يصدر قرارات إلا بعد الرجوع للمرتزقة أو للسفير السعودي”.
ويعيد “المساء برس” نشر مقطع فيديو نشره اليماني على صفحته بالفيس بوك علق فيه اليوم على اتفاق الرياض.

اتفاق الرياض مثل كذبه الحرب على اليمن لاعاده الشرعيه ياسراليماني

Posted by ‎ياسر اليماني‎ on Thursday, November 7, 2019

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف