فيديو لـ(سي إن إن): الأسلحة الأمريكية تستمر في التدفق إلى عدن تحت ظروف شديدة السرية

سي إن إن: اتفاق الرياض يهدف لإنهاء الصراع على السلطة في عدن وتأجيل الانفصال ريثما تُكسب المعركة ضد الحوثيين

ترجمات خاصة – المساء برس| كشفت شبكة “سي إن إن” التلفزيونية الأمريكية عن حصولها على تسريب لمقطع فيديو يكشف إرسال السعودية المزيد من المعدات العسكرية والمدرعات الأمريكية الصنع إلى ميناء عدن جنوب اليمن وأنها تحاول الحفاظ على السرية التامة لنقل هذه المعدات والأسلحة إلى عدن.

ونشرت الشبكة مقطع الفيديو الذي حصلت عليه وقالت إنها تحققت من صحته، وأضافت بأن المقطع تم تصويره بشكل سري، وان السلطات في عدن قامت باعتقال واستجواب كل من تشك في أنهم قاموا بالتصوير أو علموا بوصول هذه الشحنات من الأسلحة ومنعت نشر أي معلومات أو صور في هذا الشأن.

وقالت الشبكة في تقرير رصده وترجمه “المساء برس” إن عملية توريد الأسلحة الأمريكية إلى عدن تحيطها السرية الشديدة، وهو ما يشير إلى أن ثمة مخطط واسع تسعى السعودية لتنفيذه جنوب اليمن بعد توليها مهام إدارة شؤون المحافظات الجنوبية في الشق العسكري والمدني والسيادي باسم تنفيذ اتفاق الرياض الذي جرى بين الرياض وأبوظبي ودُفع بالانتقالي الجنوبي والشرعية إلى التوقيع عليه على اعتباره اتفاقاً بينهما.

وكشفت الشبكة الأمريكية إن “اتفاق الرياض الذي جرى توقيعه أمس الثلاثاء في العاصمة الرياض بين الانتقالي والشرعية المدعومين جميعهم من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، يهدف إلى إنهاء الصراع على السلطة حول عدن وتأجيل مسألة ما إذا كان الجنوب سينفصل حتى يتم كسب المعركة ضد الشمال الذي يسيطر عليه الحوثيون”.

شاهد الفيديو

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف