المشاط يلتقي برئيس المؤتمر بشأن إطلاق متهمي تفجير مسجد النهدين بصفقة مع الشرعية

صنعاء – المساء برس| التقى مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى – المجلس الرئاسي – في صنعاء برئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق أمين أبو راس ونائبه الشيخ يحيى الراعي، وقد كُرس اللقاء لمناقشة التطورات الأخيرة بشأن إطلاق سلطات صنعاء لمتهمين بتفجير مسجد دار الرئاسة فيما يعرف بحادثة النهدين عام 2011 في صفقة لتبادل الأسرى أجرتها حكومة صنعاء مع الحكومة المنفية خارج اليمن “الشرعية”.

وخلال اللقاء عبر المشاط عن استيائه من الأسلوب الذي تم من خلاله إطلاق المتهمين بتفجير دار الرئاسة، وقال بأنه وجه فور علمه بما حدث باتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتورطين بإطلاق السجناء المتهمين، لافتاً إلى أن “ما يهمنا هو مصلحة الوطن ونحن جميعاً في سفينة واحدة في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي الذي اعتدى على كل شيء في اليمن”.

وفي مقابل ذلك قال رئيس المؤتمر الشعبي العام إن ما يهم حالياً هو الحفاظ على “توحيد الصفوف في مواجهة العدوان”، وأن مصلحة الوطن فوق كل اعتبار.

كما أشاد أبو راس بجهود المشاط واصفاً إياها بـ”حنكة القيادة السياسية وتعامل المشاط الحريص والمسؤول مع مختلف القضايا”.

ويرى مراقبون إن الأمور في صنعاء تتجه بين المؤتمر المشارك في السلطة مناصفة مع أنصار الله تتجه نحو التفهم، ومن المتوقع أن يلغي المؤتمر قراره بتعليق أعماله في المجلس الرئاسي والبرلمان والحكومة خلال الأيام القادمة.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ