الحوثي يطالب الصليب الأحمر باستلام وإعادة منتمين للقاعدة قضوا فترة عقوبتهم بينهم أجانب

صنعاء – المساء برس| ألتقى القيادي في جماعة أنصار الله وعضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أمس الأربعاء برئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير والوفد المرافق له، حيث يزور الأخير اليمن بطلب سعودي للاطلاع على المعتقلين من القوات السعودية الموجودين لدى سلطات صنعاء.

وطلب رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر من عضو المجلس السياسي الأعلى السماح للفريق بزيارة الأسرى السعوديين، وأكد الحوثي أن المجلس سيأخذ طلب اللجنة على محمل الجد موضحاً أن ذلك لن يكون إلا عن طريق وزارة الخارجية بحكومة صنعاء.

وخلال اللقاء دعا الحوثي اللجنة الدولية للصليب أن يكون لها دور في إعادة مساجين من أصول يمنية يحملون الجنسية الفرنسية تم القبض عليهم قبل سنوات بشبهة الانتماء لتنظيم القاعدة، مطالباً بإعادتهم إلى فرنسا حسب طلبهم.

كما طالب الحوثي من الصليب الأحمر الدولي باستلام وإعادة عناصر من تنظيم القاعدة ينتمون لمحافظات يمنية خاضعة حالياً لسيطرة التحالف السعودي الإماراتي، بعد أن أمضوا فترة العقوبة المقررة عليهم وطالب الصليب الأحمر باستلامهم وإعادتهم إلى محافظاتهم، كما أشار الحوثي إلى أن هناك عناصر مرتبطة بالتنظيمات الإرهابية لها علاقة بالتفجيرات والاغتيالات التي حدثت في البلاد خلال الفترات الماضية وأنها حالياً تخضع للمحاكمة من قبل القضاء، مشيراً إلى أن سلطة القضاء في اليمن مستقلة ولا تستطيع الرئاسة التدخل في إجراءات المحاكمة.

وفيما يتعلق باستهداف مراكز الاحتجاز الخاصة بالأسرى رحب الحوثي بلجان تحقيق مستقلة تحقق في استهداف التحالف لمراكز احتجاز الأسرى وآخرها استهداف مركز احتجاز ذمار بكلية المجتمع، داعياً
رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن يأتي بمن يشاء من الخبراء إلى المكان المستهدف في ذمار للبحث عن أي شيء، مؤكداً حرص صنعاء على كشف الحقائق، وقال الحوثي “يسعدنا جدا كشف الحقيقة حتى لو كانت ضدنا، ولن نتحفظ على الجريمة مطلقا، وأتحدى الطرف الآخر أن يقبل بهذا”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف