الجنوب اليوم .. انفجارات .. كمائن لقيادات عسكرية .. معارك .. احتجاجات

متابعات-المساء برس| صدت قوات الحزام الأمني التابعة للإمارات في مديرية احور بمحافظه أبين ، اليوم الخميس، هجوما لقوات الشرعية وحزب الإصلاح بانجاه مبنى الأمن العام بالمديرية، حيث شنت قوات الشرعية و الإصلاح هجوماً بهدف السيطرة على مبنى الأمن العام لمديرية أحور. وأكدت المصادر ان قوات الحزام تصدت للهجوم وأجبرتهم على التراجع الى مقر اللواء 111 بعد محاصرة مبنى الأمن ونجاح وساطة من شخصيات في المحافظة في التهدئة.

أبين

إلى ذلك .. قام مسلحون ملثمون بنصب كمين لنجل قائد ما يسمى بالمقاومة الجنوبية واللواء الثامن صاعقة بأبين العميد صالح عيدروس الجفري ” خالد ” في قلب العاصمة زنجبار وعلى مقربة من النقاط الأمنية في زنجبار. واستخدم المسلحون المهاجمون في الكمين الأسلحة الخفيفة والمتوسطة ” الدوشكا والمعدلات” وكانت أعدادهم تتراوح بين 10- 15 فرد حسب ماذكره مواطنون بزنجبار، ولم تتوفر معلومات عن مصير نجل القائد الجفري.

أما في عدن

أفادت وسائل اعلام محلية، ان قذيفة مدفعية، أطلقت اليوم الخميس، على محيط قصر المعاشيق في مدينة عدن حيث تتمركز القوات السعودية، وأضافت المصادر ان فصيلا مسلحا تابعا لقوات الانتقالي المدعوم من الامارات، أطلق قذيفة مدفعية باتجاه القوات السعودية في وقت تتسلم تلك القوات، المهام الأمنية، وفقاً لاتفاق إماراتي سعودي.

وقال مراقبون ان تلك الحادثة هي بمثابة رسالة تعبر عن غضب الانتقالي من الدور الذي تلعبه السعودية في عدن، وبأن المملكة ستغرق في المدينة، في حال تم تهميش قوات الانتقالي.

وفي حضرموت

نظم معلمو وادي حضرموت، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية في مدينة سيئون، لمطالبة حكومة هادي بتسوية اوضاعهم الوظيفية والمالية، بالتزامن مع وصول عدد من وزراء الشرعية الى المدينة، بينهم وزير التربية.

وناشد المتظاهرون، حكومة الشرعية بالالتزام بوعودها التي قطعتها سابقاً، بتسوية أوضاع المعلمين في سيئون، وتلبية مطالبهم، وكان وزير التربية والتعليم في حكومة الشرعية عبد الله لملس، وصل مدينة سيئون الثلاثاء الماضي، برفقة أربعة وزراء آخرين.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف