رابطة علماء اليمن بصنعاء تطالب السياسي الأعلى بضربات قاصمة للسعودية

صنعاء-المساء برس| أدانت رابطة علماء اليمن في صنعاء الحصار الخانق الذي تفرضه قوى التحالف واستمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية الأمر الذي يمثل تعاطيا سلبيا مع مبادرة مهدي المشاط رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى.

ودعت الرابطة في بيان لها اليوم الاثنين، ما وصفتها بالقيادة الثورية والسياسية إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بردع التحالف وإيقافها عن الاستمرار في قتل الشعب اليمني عملاً بحق الرد المشروع.

وقالت الرابطة: إن “دول العدوان تمعن في خنق الشعب اليمني ومضاعفة معاناته وارتكاب مجازر الإبادة الجماعية بحقه بتشديدها الحصار واحتجازها لسفن النفط والغذاء”

وأضافت “إذا لم يتم الافراج عن سفن المشتقات النفطية وفك الحصار ووقف العدوان فلا مجال للتراخي والانتظار حتى تحل كوارث ومآسي إضافية بحق أبناء يمن الإيمان والحكمة”.

ويستمرالتحالف في احتجاز سفن المشتقات النفطية ومنعها من دخول ميناء الحديدة منذ قرابة الشهرين رغم حصولها على تصريحات الدخول من الأمم المتحدة، الأمر الذي فاقم الأزمة الإنسانية وتسبب في شل الخدمات الصحية وتوقف المستشفيات ووسائل النقل.

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار