بعد أيام تنفد مادة الديزل من مستشفيات الحديدة ولاصحة لحالات وفاة حتى الآن

الحديدة – المساء برس| نفى مسؤول في مكتب الصحة بمحافظة الحديدة صحة الأنباء التي أشيعت بشأن وفاة 3 أشخاص في مستشفيات الحديدة بسبب انعدام المشتقات النفطية الخاصة بتشغيل المشافي هناك.
وقال مدير إعلام مكتب الصحة بمحافظة الحديدة غرب اليمن أحمد التاج، في تصريح خاص لـ”المساء برس” إن ما أشيع عن وفاة 3 أشخاص مؤخراً بسبب نقص الديزل وتوقف المستشفيات عن العمل غير صحيح وأن الوفيات حدثت قبل 5 و6 أيام وأن جميع المستشفيات في الحديدة لا تزال تعمل ولكنها مهددة بالتوقف قريباً جداً.
وقال التاج إن “مراكز الغسيل الكلوي الأربعة لا زالت تعمل ولم تتوقف ولكن نخشى أن تتوقف لان الديزل قارب على الإنتهاء، والعناية المركزة في مستشفى الثورة لازالت تعمل ولم تتوقف إلى الان، ونخشى ان تتوقف لان الديزل أوشك أن ينتهي هناك، وجميع المراكز الصحية في محافظة الحديدة لاتزال تعمل ولم تتوقف إلى الان، لكن مادة الديزل المشغلة لمولدات الكهرباء لهذه المراكز ستنفد قريباً وسنشهد كارثة إنسانية”.
ويرفض التحالف السعودي الإفراج عن سفن المشتقات النفطية وعددها 11 سفينة والمحتجزة لديه في ميناء جيزان جنوب غرب السعودية، على الرغم من أن الأمم المتحدة منحت لهذه السفن تراخيص الدخول إلى ميناء الحديدة لتفريغ شحناتها من المشتقات النفطية.

التصنفيات: المساء اليمني,اهم الاخبار