باحثة بمعهد واشنطن: اللقطات التي نشرها الحوثيون أظهرت صوراً لإذلال سعودي واضح

واشنطن – المساء برس| قالت الباحثة في معهد الشرق الأوسط والمسؤولة عن مبادرة حوارات المسار الثاني، راندا سليم، إن بعض التقارير تتحدث عن أن الجنود الذين قُتلوا أو سقطوا في الأسر بيد قوات صنعاء في العملية الأخيرة بالقرب من نجران السعودية هم مرتزقة باكستانيون استأجرتهم السعودية.

ونقلت مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية إن راندا سليم، إنه وفي الوقت الذي تتحدث فيه تقارير عن أن من بين القوات التي تم أسرها من قبل اليمنيين بالقرب من حدود السعودية، في إشارة إلى عملية محور نجران، جنود باكستانيون مرتزقة تستأجرهم السعودية للقتال على حدودها، مضيفة إن ذلك لا ينفي صحة المشاهد التي بثتها قوات صنعاء على قناة “المسيرة” التابعة لجماعة أنصار الله والتي تظهر أن معظم المقاتلين من اليمنيين المرتزقة أيضاً والمقاتلين بقيادة التحالف السعودي.

اطلع على تقرير “قوات صنعاء تكشف تفاصيل عملية محور نجران.. تعاون من الداخل ولم نعرض كل السعوديين

ويضيف تقرير المجلة الأمريكية إلى جانب حديث الباحثة بمعهد واشنطن، إن اللقطات التي نشرها الحوثيون أظهرت صوراً لإذلال سعودي واضح، فمئات المقاتلين يلقون بأسلحتهم مستسلمين ومقاتلوا أنصار الله فرحون، وقياداتهم يقودون المدرعات المصفحة الأمريكية الصنع التي استولوا عليها، بالإضافة إلى معدات عسكرية باهظة الثمن تحترق في كل مكان، في الوقت ذاته تظهر اللقطات أن أحد أفراد القوات السعودية قام بتسليم دبابته للجنود الحوثيين المسلحين بالبنادق فقط، حسب ما ورد بالتقرير.

وكان “المساء برس” قد انفرد بترجمة حصرية لما نشرته صحيفة “أوتاوا سيتزن” الكندية والتي كشفت عن أن المدرعات التي اغتنمتها القوات اليمنية التابعة لحكومة صنعاء في عملية محور نجران هي كندية الصنع وقد اشترتها السعودية منذ العام 2015 واشترت كمية أخرى قبل أكثر من عام، لكنها لم تسدد قيمتها حتى الآن.
وأشارت الصحيفة إلى أن “المقاتلون الحوثيون أخذوا مدرعاتنا التي بعناها للسعودية ولم نستلم قيمتها حتى الآن”، وتكشف أيضاً أن القوات السعودية تقاتل بعتاد عسكري لم تدفع قيمته لكندا حتى الآن وأن المقاتلين الحوثيين استولوا على المركبات العسكرية الكندية التي باعتها كندا للرياض التي لم تدفع قيمتها حتى اللحظة وتدين لكندا بمليار دولار قيمة هذه المركبات.

كما أضافت الصحيفة الكندية “تُظهر اللقطات المركبة المدرعة الخفيفة التي تم التقاطها، ومركبة مدرعة خفيفة أخرى مدمرة بالإضافة إلى شاحنات مصفحة مقدمة للسعوديين من قبل شركة أوشكوش الأمريكية. وأظهرت اللقطات أيضا القوات السعودية التي تم أسرها”، مشيرة إلى أن المركبات المدرعة الخفيفة تعد جوهرة أسطول المركبات المدرعة التابع للقوات العسكرية الكندية، كما لفتت إلى أن هذه المركبات وقعت بسهولة في يد القوات البرية التابعة للحوثيين شمال اليمن.

اطلع على تقرير المدرعات الكندية التي صادرها اليمنيون من القوات السعودية

“حصري” المدرعات الكندية التي استولى عليها الحوثيون بنجران لم تدفع الرياض قيمتها حتى الآن

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف